Opera News

Opera News App

5 علامات تدل على رضا الله عليك ... والدكتور محمد وهدان يجيب

Taher.Omar1
By Taher.Omar1 | self meida writer
Published 1 months ago - 721 views

يسعى كل عبد مؤمن بالله - سبحانه- إلى أن يرضى الله عنه ويُحبّه، فيكون سعيدًا ومُطمئنًّا ومرتاح البال في حياته، وينال الخير كلّه في آخرته، ويكون نيل رضى الله -تعالى- باتّباع أوامره والابتعاد عمّا نهى عنه، والتقرّب له بالدعاء والعبادات، واللجوء إليه في كلّ تفاصيل الحياة المختلفة، واستشعار وجوده في كل خطوة يخطوها المسلم.


كيف تنال رضا الله :-

يتوجّب على كل من أراد رضى الله وسعى إليه أن يحرص على القيام بالأعمال التي يُحبّها الله ويرضاها، ويبتعد عن سخطه، فيؤمن بالله عزّ وجلّ، ويتعلّم ما أراد الله سبحانه منه، ويمتثل أوامره ويجتنب نواهيه، وأن يُخلص في عبادته مُتّبعًا لسنة رسوله - محمد عليه الصّلاة والسّلام- ، فقد جاءت نصوص القرآن الكريم ونصوص السُنّة النبويّة مُبيّنةً ما يُحب الله من عباده أن يفعلوه، وما يحب تركه، وممّا ورد.

5 علامات تدل على رضا الله عليك:-

أوضح فضيلة الدكتور محمد وهدان، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، قد قال إن هناك 5 علامات تدل على رضا الله عن العبد، مشيرًا إلى أن العبد إذا وجدها عليه أن يحمد الله عليها.

وتابع كلامه فضيلة الدكتور محمد وهدان خلال تقديمه برنامج«هتجوز»المذاع على قناة الناس الفضائية، ردًا على سؤال: ما هي العلامات التي تدل على رضا الله عنك ؟ أن أولى هذه العلامات هي الابتلاء، مؤكدًا أن مصيبة العبد ليست دائمًا تكون غضبًا من الله، مستشهدًا بحديث رسول الله –عليه أفضل الصلاة والسلام-: « إذَا أَحَبَّ اللَّهُ تَعَالَى عَبْدًا صَبَّ عَلَيْهِ الْبَلاءَ صَبًّا، وَسَحَبَهُ عَلَيْهِ سَحْبًا، فَإِذَا دَعَا قَالَتِ الْمَلائِكَةُ: صَوْتٌ مَعْرُوفٌ، وَقَالَ جَبْرَائِيلُ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ: يَا رَبِّ عَبْدُكَ فُلانٌ، اقْضِ لَهُ حَاجَتَهُ، فَيَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى: دَعُوا عَبْدِي، فَإِنِّي أُحِبُّ أَنْ أَسْمَعَ صَوْتَهُ».

ثانياً :- محبة الناس، مستدلا بـ حديث أبي هريرة، عن النبي ﷺ قال: إن الله تعالى إذا أحب عبدا دعا جبريل، فقال: إني أحب فلانا فأحببه، فيحبه جبريل، ثم ينادي في السماء، فيقول: إن الله يحب فلانا فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض، وإذا أبغض عبدا دعا جبريل، فيقول: إني أبغض فلانا فأبغضه. فيبغضه جبريل، ثم ينادي في أهل السماء: إن الله يبغض فلانا فأبغضوه، ثم توضع له البغضاء في الأرض.


ثالثًا:- التوفيق للطاعة، مشيرًا إلى قول بعض العارفين بالله: « إذا أردت أن تعرف عند الله مقامك فانظر فيماأقامك».

رابعًا: أن يفرح العبد إذا ذكر الله كما قال تعالى: « الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28)»الرعد.

خامسًا:- حسن الخاتمة، مستدلًا بقول رَسُولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم: «إِذَا أَرَادَ اللَّهُ عز وجل بِعَبْدٍ خَيْرًا عَسَلَهُ» قِيلَ: وَمَا عَسَلُهُ؟ قَالَ: «يَفْتَحُ اللَّهُ عز وجل لَهُ عَمَلًا صَالِحًا قَبْلَ مَوْتِهِ، ثُمَّ يَقْبِضُهُ عَلَيْهِ» (مسند الإمام أحمد، حديث رقم: 17438، وصححه الألباني في صحيح الجامع).

فسبيل حب الله عز وجل هو اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم، لا نجاة والله بغير اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم، نسأل الله عز وجل أن يبصرنا بسنة نبينا، وحبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وأن يضع أقدامنا على الطريق القويم، وأن يجمعنا معه، ومع صحابته في أعلى عليين.

أن يجد العبد المؤمن نفسَه مدفوعة ومقبلة على طاعة الله عز وجل ، مشغولة بذكره سبحانه وبالتعرف عليه في آياته القرآنية والكونية، وان يكون العبد متفكراً ذاكراً مكثراً للسجود بين يدي الله، متقرباً في حضرة ربه وأن يجد أُنسه بحضرته القدسية، وكلما تيسر له ذلك كان دليلاً على أن الله يحبه ويقربه ويُقبل عليه أكثر من إقبال العبد عليه سبحانه، والله تعالى أعلى وأعلم.


- أن يتيسر للعبد اتباع الرسول -صل الله عليه وآله وسلم - وأن يتيسر له الاقتداء بسنته الشريفة .


- أن يكون محافظاً على الفرائض وعلى الاستكثار من النوافل حتى يغلب عليه التقديس الإلهي وتجري على سائر جوارحه من قلبه ويده ولسانه وسائر قواه الحكمة الإيمانية وينعكس ذلك على غايته في الإصلاح وهي المهمة التي استخلف الله عليها الإنسان في الأرض لإقامتها.

- ألَّا يجد في قلبه معاداة أو كراهية لأحد من الصالحين، ومنهم أخفياء لا يتفطن لهم الناس، ولهذا فالمؤمن منشغل بعيوبه عن عيوب الناس، فربه أعلم بهم وبه.

- أن يوضع للعبد القبول في قلوب العباد، وهو انعكاس لحب الله له وحب ملائكة الله وأهل السماء المطهرين له، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ- قَالَ: «إِذَا أَحَبَّ اللهُ العَبْدَ نَادَى جِبْرِيلَ: إِنَّ اللهَ يُحِبُّ فُلانًا فَأَحْبِبْهُ، فَيُحِبُّهُ جِبْرِيلُ، فَيُنَادِي جِبْرِيلُ فِي أَهْلِ السَّمَاءِ: إِنَّ اللهَ يُحِبُّ فُلانًا فَأَحِبُّوهُ، فَيُحِبُّهُ أَهْلُ السَّمَاءِ، ثُمَّ يُوضَعُ لَهُ القَبُولُ فِي الْأَرْضِ» رواه البخاري.

إذا اتممت القراءة صل على من أنزل عليه القرآن حبيب الرحمن شفيع الخلائق يوم القيام محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وعلى آله وصحبه الكرام.

المصدر من هنا.

https://www.elbalad.news/4681956

Content created and supplied by: Taher.Omar1 (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

ستدهش عندما تعرف أن قيادة عربية سابقة خططت لمحاولة اغتيال " مبارك " سنة 1995..لن تصدق من هو

27 minutes ago

37 🔥

ستدهش عندما تعرف أن قيادة عربية سابقة خططت لمحاولة اغتيال

(تحليل) احذروا من كارثة على فريق الزمالك قبل مباراة الترجي

33 minutes ago

6 🔥

(تحليل) احذروا من كارثة على فريق الزمالك قبل مباراة الترجي

صدمة كبرى للزملكاوية.. الزمالك مهدد بخصم نقاط في دوري أبطال إفريقيا لهذا السبب.. والجمهور: "كارثة"

1 hours ago

55 🔥

صدمة كبرى للزملكاوية.. الزمالك مهدد بخصم نقاط في دوري أبطال إفريقيا لهذا السبب.. والجمهور:

لـ حواء..هذه طرق الحفاظ على شعرٍك بعد السشوار

1 hours ago

5 🔥

لـ حواء..هذه طرق الحفاظ على شعرٍك بعد السشوار

"تحليل"..من"جملة" واحدة..موسيماني يقول كلمة الفصل في مستقبل كهربا..الأمور وضحت تماما للجميع

2 hours ago

7 🔥

(تحليل) "ليست البطولات فقط".. مكاسب كبيرة للأهلي من قيادة موسيماني للفريق لا تنتبه إليها الجماهير

2 hours ago

28 🔥

(تحليل)

أرتدت فستانًا وزنه 14 كيلوجرامًا في الجونة وشاركت في أغلب السقا حبًا للخير.. أسرار عن ستيفاني صليبا

2 hours ago

195 🔥

أرتدت فستانًا وزنه 14 كيلوجرامًا في الجونة وشاركت في أغلب السقا حبًا للخير.. أسرار عن ستيفاني صليبا

أول مُحجبة تنطق باسم البيت الأبيض.. قصة سميرة فاضلي

2 hours ago

11 🔥

أول مُحجبة تنطق باسم البيت الأبيض.. قصة سميرة فاضلي

7 علامات تدل على أن شخصاً ما يخفى آلامه عنك

3 hours ago

0 🔥

7 علامات تدل على أن شخصاً ما يخفى آلامه عنك

"تحليل".."عيب ما حدث في غرفة الملابس"..نص ما قاله كهربا بالكامل وموسيماني رد بجملة واحدة

3 hours ago

1108 🔥

تعليقات