Sign in
Download Opera News App

 

 

هل تعرف من هم الحواريون الذين ذكروا في القرآن الكريم ؟

تلاوة كتاب الله من أفضل العبادات التي يتقرب بها العبد إلى ربه، قال تعالى: {إن الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية يرجون تجارة لن تبور} (فاطر:29) وفي الحديث الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده) رواه مسلم. 

والقرآن مأدبة الله لعباده، ورحمة منه للناس أجمعين، وقد صح عند الترمذي من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول: "ألم" حرف، ولكن "ألف" حرف، و"لام" حرف، و"ميم" حرف).

وقد حثَّ النبي صلى الله عليه وسلم على قراءة القرآن ورغب فيها، فقال: (تعلموا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شافعاً لأصحابه، وعليكم بالزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو كأنهما غيايتان أو فرقان من طير، تحاجَّان عن أصحابهما، وعليكم بسورة البقرة، فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا يستطيعها البطلة) رواه مسلم.

واليوم نتحدث في مقالنا عن معني قول الله سبحانه وتعالى في الآية 111 من سورة المائدة: {وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ}.. فما المقصود بـ "الحواريين" ؟

والحواريون هم الصفوة والخلّص والنخبة من الأصدقاء المقربين لعيسى عليه السلام، فهم خلاصة أصحاب عيسى بن مريم عليه السلام، يقول الدكتور عبد الرحمن بن معاضة البكري، أستاذ الدراسات القرآنية السعودي، مبينًا أن سبب إطلاق لفظ "حواريين" عليهم لصفاءهم ونقاءهم وخلوصهم وقيل لأنهم كانوا يحورون ثيابهم فتكون شديدة البياض، فسموا حواريين لذلك، وأشار البكري إلى أن الحور أو الحوار هو شدة النقاء او البياض، "فالحواريون هم خلص أصحاب عيسى بن مريم، وهم خلّص أصدقاء المرء يطلق عليهم نفس اللفظ".

وقد عرف الطبري في تفسيره الحواريين بأنهم وزراء عيسى على دينه، ذاكرًا في تفسيره لآية أخرى من سورة آل عمران وهي قوله تعالى: " فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَىٰ مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ"، أن أهل التأويل قد اختلفوا في السبب الذي من أجله سموا حواريون، فقيل سموا لذلك لبياض ثيابهم، وقيل لأنهم كانوا قصّارين يبيضون الثياب

وفي النهاية لا ننسي الصلاة والسلام علي خير خلق الله سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام وشاركنا ذكر محبب إلي قلبك ودعوة صادقة لعلها تكون ساعة استجابة

المصدر

https://www.masrawy.com/islameyat/quran-ayt_elyoum/details/2021/4/7/2000875/%D9%85%D9%86-%D9%87%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%88%D9%86-%D9%88%D8%B3%D8%B1-%D8%AA%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%AA%D9%87%D9%85-%D8%A8%D8%B0%D9%84%D9%83-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86-#sectionListing

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات