Sign in
Download Opera News App

 

 

تحتوي على آثار نبوية.. تعرف على سر الغرفة المغلقة فى مسجد الإمام الحسين

احتفى العالم اجمع بالأمس بأثار الحضارة الفرعونية والتى شكلت تاريخا طويلا ووجدانا طاغيا فى تاريخ العالم.

ولأن كل أمة تولد من رحم تاريخها، وامة بلا تاريخ هي أمة بلا مستقبل ، فقد تركت لنا الحضارة الإسلامية أيضا آثارا وشواهد على وجودها.

وحين نتحدث عن آثار الحضارة الإسلامية فالأجدر بنا أن نفتش عن كنوز وآثار تركها محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ، ومن هذه الآثار المباركة بعض من مقتنياته صلى الله عليه وسلم داخل المسجد الحسيني بالقاهرة فما هى وما حقيقة وجودها.

كيف وصلت إلينا ؟

بعض من الروحانيات والسكينة تصيبك حين تدخل إلى مسجد سيدنا الحسين بالقاهرة ، وقد تصاب بالدهشة حين ترى غرفة الآثار النبوية يعد مدخل الباب مباشرة ، قد لا تصدق للوهلة الأولى أنك من الممكن أن ترى هذا ، ولكنها حقيقة ترى بالعين والسؤال ا كيف وصلت هذه الآثار إلى هنا داخل القاهرة والنبى صلى عليه وسلم كان بمكة.

من الله على مصر ببعض هذه الآثار المباركة عن طريق قبيلة تسمى "بنى ابراهيم ينبع "وهى قبيلة حجازيه جاءت إلى مصر وظلت أجيالها تتوارثها حتى أودعت بعد ذلك في مدفن السلطان قانصوه الغوري، الذي كان قد نقلها إلى مدفنه من مسجد الصاحب بهاء الدين والذى كان قد اخذها من القبيلة حفاظا منها على الضياع ، وظلت هناك فى المكان المطل على النيل في حي مصر القديمة فى منطقة أثر النبي ثم نقلت إلى مسجد الإمام سيدنا الحسين في الحجرة التي بناها الخديوي عباس حلمي الثاني عام 1898


. والان لنتعرف على مقتنيات هذه الغرفة.

(مقتنيات الغرفة)

السيف العضب

سيف النبي "صلى الله عليه وسلم"، ويقال عن حكايته؛ إن اسمه "سيف الغضب"ومعنى العضب يعني الحاد، وقد أهداه إلى النبي الصحابي سعد بن عبادة في غزوة أحد، فأعطاه النبي سماك بن خرشة (أبو دجانة) ليعرض قوة وصلابة الإسـلام والمسلمين أمام القرشيين.

القميص

وداخل الغرفة أيضًا نجد جزءًا من قميص النبي "صلى الله عليه وسلم"وهي ثلاث قطع من النسيج، وله حكاية جميلة؛ وهي التي ذكرها أنس بن مالك: لما كانت الفتن بعد موت النبي كانت عائشة تخرج قميص رسول الله "صلى الله عليه وسلم"وشعره وتقول: "هذا قميصه وشعره لم يبليا وقد بلي دينه"

العصا

بقايا عصا الرسول؛ والتي يُحكى عنها أنها العصا التي دخل بها إلى مكة، وكان يشير إلى الأصنام فتتحطم، وهو يقول "جاء الحق وزهق الباطل"، وقد تبين لنا بعد فحص العصا أنها من خشب "الشوحط"، وهو نوع من خشب الأرز الذي كان ينمو على جبال بلاد الشام في أوائل العصر الإسلامي، والقطعة الباقية منها يبدو عليها القدم الشديد، وقد غطيت العصا بطبقة من الراتنج لوقايتها من التلف والتسويس، أما الغلاف المعدني الذي يغلف معظم العصا فاتضح أنه من الفضة الجيدة، ولذلك فقد وصفت العصا بالبيضاء

المكحلة والمرود

المكحلة والمرود، وقيل أنه كان صلى الله عليه وسلم يتكحل بهما وهما من أدوات الزينة الخاصة به، فعن يزيد بن هارون عن ابن عباس، أن النبي "صلى الله عليه وسلم"كانت له مكحلة يكتحل منها عند النوم.

لماذا تغلق الغرفة ؟

الغرفة لا تفتح إلا لكبار الزوار فقط، وحرمت على عوام الناس، رغم أنه مزاراً هاما، والكثير لا يعلمون عنه شيئا ، بل وعلى العكس يدفع المسلمون الأموال بالعملات الصعبة لزيارة الآثار النبوية الموجودة فى تركيا، لكن فى مصر فضل المسؤولون حجب تلك الآثار النبوية عن أعين الناس بل وعدم التفكير من الاستفادة منها سياحيا.

ويشارك غالبية العلماء في احتفال الطرق الصوفية بالعام الهجري وفي إحدى الاحتفالات حرص العلماء على حمل سيف رسول الله- صلى الله عليه وسلم- الموجود فى غرفة الآثار النبوية داخل المسجد وكان وأبرزهم الدكتور مجدي عاشور المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، والسيد عبدالهادى القصبى شيخ مشايخ الطرق الصوفية والدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية، والحبيب علي الجفري، الداعية الإسلامي، والشيخ خالد خضر وكيل وزارة الأوقاف بالقاهرة، والشيخ عبد الخالق عطيفي.

هل زرت مسجد الحسين من قبل وهل تعلم عن محتويات هذه الغرفة شارك برايك ؟


https://m.youm7.com/story/2016/4/17/%D8%A8

%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D9%83%D9%86%D8%B2-%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%89-%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B3%D8%AA%D9%81%D9%8A%D8%AF-%D8%A8%D9%87-%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D9%8A%D8%A7-%D9%88%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D8%B6-%D9%85%D9%82%D8%AA%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%84/2678570


https://www.toraseyat.com/2019/11/28/%D8%A7%D9%84%D8%A2%D8%AB%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%85%D8%A7-%D8%A8%D9%82%D9%8A-%D9%85%D9%86%D9%87%D8%A7-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D8%A7/

Content created and supplied by: 333Mohamedaboelsoud (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات