Sign in
Download Opera News App

 

 

صلاة من ركعتين فقط تغفر جميع الذنوب.. قم إليها الآن

إن الصلاة هي صلة المؤمن بربه ، وهي كتاب موقوت على الإنسان المؤمن ، وأول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة هو الصلاة ، والعهد الذي بين المؤمنين وبين الكافرين هو الصلاة .

وصلاة الإنسان المسلم تنهاه وتزجره عن الشر وارتكاب المعاصي والظلم ، حيث يقول الحق تبارك وتعالى في كتابه العزيز: " إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر والبغي "وقد جعلت قرة عين الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه في الصلاة .

والإنسان المؤمن يجاهد نفسه ويروضها على الصبر وعدم ارتكاب المعاصي والآثام ، ولكن قد تزل قدم الإنسان المؤمن بعد ثبوتها ويقع في المعاصي .

 وينبغي على الإنسان المؤمن عندما يفطن إلى وقوعه في المعصية أن يبادر بالاستغفار والتوبة ، كما أن عليه أن يتبع توبته بالقيام بأعمال صالحة .

وإذا أراد الإنسان المؤمن أن يغفر الله سبحانه وتعالى له جميع ذنوبه فعليه بأن يصلي صلاة التوبة وهي صلاة مستحبة بإجماع العلماء ، فالله سبحانه وتعالى يغفر الذنوب جميعا .

حيث يقول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم :"إنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَبْسُطُ يَدَهُ باللَّيْلِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ النَّهَارِ، وَيَبْسُطُ يَدَهُ بالنَّهَارِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ اللَّيْلِ، حتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِن مَغْرِبِهَا".

فالمؤمن يطمع في رضا خالقه عز وجل الذي يغفر الذنوب جميعا ، حيث يقول الحق تبارك وتعالى في محكم التنزيل : " قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ " .

وقد دعانا رب العالمين سبحانه وتعالى إلى الاستغفار والتوبة في مواضع عديدة في القرآن الكريم ، كما جعل الاستغفار سببا من أسباب سعة الرزق ، حيث يقول عز شأنه : " فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا " .

وتتكون صلاة التوبة من ركعتين فقط ، فيتوجه العبد المسلم بقلب معلقا بالرجاء وبنفس مدركة ذنبها ومؤمنة بعفو الخالق عز وجل ، فيجتهد المسلم في صلاته في الدعاء والتضرع والاستغفار حتى يغفر المولى سبحانه وتعالى له ويكفر عنه سيئاته .

وعن سيدنا أبي بكر الصديق أن النبي المصطفى العدنان عليه أفضل الصلاة والسلام قد قال : «مَا مِنْ رَجُلٍ يُذْنِبُ ذَنْبًا ثُمَّ يَقُومُ فَيَتَطَهَّرُ، ثُمَّ يُصَلِّي ثُمَّ يَسْتَغْفِرُ اللهَ إِلَّا غَفَرَ لَهُ»، ثم قرأ هذه الآية: ﴿وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ﴾، ( سورة آل عمران: الآية 135)».

وفي النهاية ندعو الحق تبارك وتعالى أن يغفر لموتانا وموتى المسلمين وأن يتجاوز عن سيئاتهم وأن يدخلهم بفضل رحمته الواسعة جنات النعيم ، وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

https://www.elbalad.news/4611358

https://www.islamweb.net/ar/fatwa/50932/%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D8%AA%D9%82%D8%B1%D8%A3-%D9%81%D9%8A-%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%A9

https://www.elbalad.news/4085779

Content created and supplied by: Kokymodo (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات