Sign in
Download Opera News App

 

 

حرم الله عزّ وجل أكل لحم الخنزير..فهل تعلم السبب الحقيقي في تحريمه ؟

خلق الحق تبارك وتعالى الإنسان وأمره بأن يعبده وحده لا شريك له وأن يصبر على عبادته ولا يشرك به شيئاً ، وأن يتبع ما أمره المولى عز وجل وأن يتجنب ما نهى عنه رب العرش العظيم .

ويعتبر القرآن الكريم هو المصدر الأول للتشريع في الإسلام والسنة النبوية الشريفة هي المصدر الثاني للتشريع ، والسنة النبوية المطهرة هي كل ما صدر عن الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه من قول أو فعل أو تقرير ، وقد حرمت الشريعة الإسلامية أكل لحم الخنزير .

يعتبر الخنزير هو أقذر المخلوقات فهو يتغذى على جثث الحيوانات الميتة ( الجيف ) كما يتغذى على القمامة وفضلات الحيوانات ولهذا يحرم أكله فما يتغذى عليه يشتمل على ميكروبات عديدة تسبب أخطارا لا حصر لها على صحة الفرد .

وقد ورد تحريم تناول لحم الخنزير بشكل واضح وصريح في آيات الذكر الحكيم ، حيث يقول الحق تبارك وتعالى في كتابه العزيز : {قُل لاَّ أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إلاَّ أَن يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَّسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ} .

وقد أكد أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية فضيلة الشيخ أحمد وسام أن طهي لحم الخنزير على النار ليس سببا لأن يحلل البعض أكله .

فمهما زادت درجة طهيه فمن الاستحالة أن تؤدي لتغيير خواصه إلى مادة أخرى ، ولذلك فإن تناوله بشتى الصور محرم في الإسلام .

وفي الختام ندعو الحق تبارك وتعالى أن يرزقنا وإياكم جميعا رزقاً حلالا طيبا مباركا وأن يبارك في أرزاقنا وأولادنا وعافيتنا وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

https://www.elbalad.news/4727228

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات