Sign in
Download Opera News App

 

 

أفضل الأعمال المحببة في رمضان

من أفضل الأعمال المحببة فى رمضان هو ذكر الله تعالى عز وجل طوال اليوم لأنه يعتبر من أعظم العبادات للتقرب بها إلى الله وخاصة فى الشهر الكريم وقال الله تعالى " (فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي) ، شهر رمضان هو شهر المغفرة والرحمة حيث تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق أبواب جهنم، وينفرد العبد بربه طالباً للمغفرة والثواب من الله عز وجل.


الصوم : 


الصيام من أفضل الأعمال تقرباً لله عز وجل، حيث يعتبر الصيام ركن من أركان الأسلام الخمسة، فالصيام له فضل عظيم وثواب كبير عند الله تعاله، حيث قال سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) ( كل عمل ابن آدم له الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف . يقول الله عز وجل : إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به ، ترك شهوته وطعامه وشرابه من أجلي ، للصائم فرحتان ؛ فرحة عند فطره ، وفرحة عند لقاء ربه، و لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ) [أخرجه البخاري ومسلم] .

وقال الله تعالى فى سورة البقرة " شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚفَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).


قراءة القراًن :


الإكثار من قرأة القراًن الكريم فى رمضان يعتبر من العبادات المقربة لله تعالى عز وجل، حيث أنزل القراًن الكريم على سيدنا محمد "صلى الله عليه وسلم" فى شهر رمضان الكريم، وهذا يدل على إرتباط القراًن الكريم بشهر رمضان وأهمية تلاوته حيث كان سيدنا جبريل (عليه السلام) يعرض القراًن الكريم على النبى محمد (صلى الله عليه وسلم) فى رمضان، وقيل أن الله عز وجل أنزل القراًن دفعة واحدة فى رمضان ثم أنزله فجراً على قلب النبى محمد (صلى الله عليه وسلم )، ولا يوجد شك بأن قراءة القرآن فى رمضان من أحب الأعمال إلى الله فقد أثنى الله قائلًا لعباده ("إن الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية يرجون تجارة لن تبور ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله إنه غفور شكور ".)

وعن النبى (صلى الله عليه وسلم) قال ( "إقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه") رواه مسلم، وهذا الحديث يوضح شفاعة القرءان لصاحبه يوم لا ينفع مال ولا بنون الإ من عمل عملاً صالحاً وأتى الله بقلب سليم.


الدعاء :

الدعاء فى رمضان له شأن عظيم ومنفعه كبيرة ومكانة عالية فى الدين، فالدعاء يدل على طاعة العبد لربه والإمتثال لأمره وقال الله عز وجل ("وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ")، فالدعاء سبب لأنشراح الصدر وتفريج الهم وزوال الغم وتيسير الأمور ، لأن بدعائك تقوم بكسر النفس المتكبرة وتفويض أمرك بالكامل لله عز وجل.

فتعتبر الأدعية والأذكار من أكثر الأعمال المحببة إلى الله عز وجل فى الشهر الفضل حيث قال الله تعالى فى القراًن الكريم ( إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا) ، فيجب الأكثر من الذكر والحفاظ على الأذكار وكثرة الأستغفار والتوسل إلى الله عز وجل فى الدعاء

قيام الليل : 

حيث تجوز الصلاة فى الليل فى أى وقت سواء فى أول الليل أو فى أوسطه أو أخره ، أما بالنسبة لأفضل الأوقات فيكون فى الثلث الأخير من الليل لأن الله عز وجل ينزل إلى السماء الدنيا ويكون الدعاء مستجاباً فى ذلك الوقت، حيق قال النبى "صلى الله عليه وسلم" : "من قام رمضان إيماناً و احتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه". "أخرجه البخاري ومسلم".، فقيام الليل فى رمضان له أجر عظيم وثواب كبير عند الله عز وجل.


الصدقة : 

يعتبر شهر رمضان هو شهر التنافس فى الخيرات والزيادة فى الطاعات ، ففيه تعظم الأجور وترفع الدرجات ، والصدقة هى من أخلص وأصدق العبادات ولها مكانة عظيمة عن باقى الأيام ، فيمن الله على عباده بالمغفرة والرحمة ويزيد أجر الأعمال الصالحة ومن يومن على عباد الله فى الشهر الكريم من الله عليه بالرزق والفضل ، فالصدقة تكمل ماينقصنا فى الصوم، ويتمنى المرء أن يكون له نصيب منها فى هذا الشهر الكريم حيث كان رسول الله ﷺ أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان،فقد كان أجود بالخير من الريح المرسلة، وقد قال صلى الله عليه وسلم: "أفضل الصدقة صدقة في رمضان )".أخرجه الترمذي عن أنس).

الزكاة :

يضاعف الله الأجر للعبد عند دفع الزكاة فى رمضان فيمحو بها الله تعالى الذنوب والمعاصى والخطايا حيث قال النبى ( صلى الله عليه وسلم) : الصدقة تطفئ الخطيئة، كما يطفئ الماء النار )، فالصدقة فرض على كل مسلم ومسلمة حيث أنها تطهر الصائم من اللغو الذى وقع فيه أثناء شهر رمضان، كما تزرع فى نفس المسلم الرحمة والعطف على غيره من المسلمين فهى تظهر نفس الأنسان ، وجعلها الله سبب من أسباب دخول الجنة.

فيقول عزّ وجلّ في سورة التوبة: “إنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاِبْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ”


Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات