Sign in
Download Opera News App

 

 

ظل 3 أيام لا يقرب أحد جثته.. المرض اللعين الذي مات به أبو لهب.. وكيف دفنه أبناءه بطريقة مأساوية

ربما لا يخفى عن ذهن أحد اسم "أبي لهب"، عم النبي صلى الله عليه وسلم، وأحد أشهر المعاديين له، وأحد أكثر من قاموا بايذائه ايذاءا شديدا في شتى الصور.

ولم يكن أبي لهب وحده، بل كانت امرأته أيضا تؤذي النبي، ومن صور هذا الإيذاء أنها كانت تحمل الشَّوك في الليل، وتضعه في طريق النبي صلى الله عليه وسلم، الذي يسلك منه إلى بيته ليعقر قدميه، وكانت أيضًا امرأة سليطة تبسط فيه لسانها، وتطيل عليه الافتراء والدس، وتُؤَجِّج نار الفتنة، وتثير حربًا شعواء على النبي صلى الله عليه وسلم.

وروى البخاري ومسلم، عن جندب بن سليمان رضي الله عنه، أنه قال: اشتكى النبي صلى الله عليه وسلم فلم يَقُمْ لَيْلَة أَو ليلتين، فأَتت امرأَةٌ "وهي أم جميل"، فقالت: يا مُحَمَّدٌ، ما أَرى شيطانك إلَّا قد تركك.. "أم جميل هو اسم زوجة أبي لهب".

فأَنزل الله عز وجل في كتابه العزيز: "وَالضُّحَى * وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى * مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى".. سورة الضحى الايات 1 - 3.

وعن العقاب الشديد الذي توعد الله سبحانه وتعالى به أبي لهب وزوجته، قال الله تعالى: "تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ * مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ * سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ * وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ * فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ".. سورة المسد.

وكما توعده الله تبارك وتعالى بالعقاب في الدنيا والاخرة، كانت نهاية وطريقة موت ودفن أبي لهب، مأساوية الى أبعد الحدود.

فقد أوضحت دار الافتاء المصرية، أن أبو لهب مات اثر إصابته بداء يسمى "العدسة"، وبعد موته نفر عنه ولده وأبناء عشيرته خوفًا من عدوى هذا المرض اللعين، فلم يواروه في القبر، بل أسندوه إلى حائط، وقذفوا عليه الحجارة من خلف الحائط حتى واروه، وقيل: بقي ثلاثة أيام لا يقرب أحد إلى جثته، ثم حفروا إليه حفيرة ودفعوه بعمد فيها، ثم ألقوا الحجارة عليه حتى توارى تحت الحجارة.

وعن داء العدسة، قال المؤرخ الطبري في كتابه "تاريخ الأمم والملوك": أنه قرحة كانت العرب تتشاءم بها، ويرون أنها تعدي أشد العدوى.

وجاء في كتب السيرة أن "مرض العدسة" معد كالطاعون، وتظهر أعراضه في شكل التهاب جلدي، وقيل إنها "قرحة تصيب الإنسان وتقتله في أيام، وكانت العرب تتشاءم" منها.

ونسأل الله تعالى أن يرزقنا جميعا حسن الخاتمة وأن يوفقنا لما يحبه ويرضاه وأن يرحمنا برحمته انه هو الغفور الرحيم.

المصادر:

https://www.elbalad.news/4307882

https://www.masrawy.com/ramadan/islamicnnews-sunna/details/2020/5/10/1784035/%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%AD%D9%8A-%D8%B1-%D8%A3%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1%D9%87-%D9%81%D9%8A-%D8%AF%D9%81%D9%86%D9%87-%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D8%A3%D8%A8%D9%8A-%D9%84%D9%87%D8%A8-%D8%A8%D9%85%D8%B1%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%B3%D8%A9-

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات