Sign in
Download Opera News App

 

 

الباقيات الصالحات .. أذكار عظيمة وثواب يستمر حتى بعد الموت داوم عليها دائما .. الدكتور جمعة يوضح

يعدّ ذكر الله تعالى من أبرز الأمور التي تدل على قرب العبد من ربه ومحبته له، وأمر الله تعالى عباده بذكره وجعله باباً لرضاه، وورد في فضل الذكر أحاديث، منها قول الرسول -صلى الله عليه وسلّم-: «ألا أنبِّئُكُم بخيرِ أعمالِكُم، وأزكاها عندَ مليكِكُم، وأرفعِها في درجاتِكُم وخيرٌ لَكُم مِن إنفاقِ الذَّهبِ والورِقِ، وخيرٌ لَكُم من أن تلقَوا عدوَّكُم فتضرِبوا أعناقَهُم ويضربوا أعناقَكُم؟ قالوا: بلَى، قالَ: ذِكْرُ اللَّهِ تَعالى قالَ معاذُ بنُ جبلٍ: ما شَيءٌ أنجى مِن عذابِ اللَّهِ من ذِكْرِ اللَّهِ» فهذا شيءٌ من فضل الذّكر عمومًا.

ونحيط حضراتكم علما فى السطور القليلة التالية التفاصيل الكاملة بشأن قول فضيلة الشيخ على جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو كبار هيئة العلماء: إن الباقيات الصالحات من أحب الأعمال إلى الله وأكثرها ثوابا، وبها يرضى العبد ربه والباقيات الصالحات أجمع كل العلماء بأنها الأعمال التي ترضي الله عز وجل، وتشمل الأذكار والصلوات الخمس فينبغي على المسلم أن يواظب عليها بحيث لا تمر لحظة من عمره إلا وكان فيها طاعة إلى الله تعالى ويقول سبحانه وتعالى: {فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ}.

وتابع كلامه "جمعة"، فى منشور له عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((استكثروا من الباقيات الصالحات قيل وما هن يا رسول الله قال التكبير والتهليل والتسبيح والحمد لله ولا حول ولا قوة إلا بالله)).

ونستوضح مع حضراتكم سبب تسمية الباقيات الصالحات بهذا الاسم :-

قال الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، إن الباقيات الصالحات هي «سبحان الله، الحمدلله، لا إله إلا الله، الله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله».

وأشار "عاشور" خلال لقائه ببرنامج «فتاوى الناس» المذاع عبر فضائية «الناس»، فى إجابته على سؤال ورد اليه مضمونة :- ما المقصود من قوله تعالى «الباقيات الصالحات»، السبب فى أن الله سماها بالباقيات لأن ذكر الإنسان لها يظل ويزرع له فى الجنة شجرة، لذلك يجب على الإنسان أن يتمسك بها ويواظب على ذكرها وقولها حتى تكون ذكرًا له فى حياته وبعد مماته.

إذا رأى العبد ما أعدّه الله للمؤمن في الجنة يتمنى لو أنّه أمضى جميع عمره في الخير، والتقرّب إلى الله تعالى. إزالة الأذى عن الطريق، حيث جاء في بعض الأحاديث عن النبيّ -عليه الصلاة والسلام- أنّ رجلاً دخل الجنة بإزالته لغصن شجرةٍ عن طريق الناس، ذكر الله تعالى، حيث إنّه غراس الجنة، الصدقة والإنفاق في سبيل الله؛ حيث إنّ الله اشترى من المؤمن نفسه وماله، وأبدله بهما الجنة، والحرص على الاستغفار والإكثار منه.

إذا اتممت القراءة صل على محمد،،،،

المصدر :

https://www.elbalad.news/4794790/%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D9%86%D9%85-%D9%87%D8%B0%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B0%D9%83%D8%A7%D8%B1-%D9%81%D8%AB%D9%88%D8%A7%D8%A8%D9%87%D8%A7-%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1-%D9%88%D9%84%D8%A7-%D9%8A%D9%86%D9%82%D8%B7%D8%B9-%D8%A8%D9%85%D9%88%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات