Sign in
Download Opera News App

 

 

هل أوزوريس هو نبي الله «إدريس» عليه السلام؟ وهل هو من بناة الأهرام؟

هو نبي من أنبياء الله سبحانه وتعالى أرسلهم لشئ خاص ودعوة معينة موجهة لأهله أو قبيلته، إلا أن العديد من العلماء والمؤرخين اختلفوا حول هويته مثل بعض من الأنبياء غيره هو نبي الله "إدريس"، فلم يوجد لأحد من الأنبياء رضوان الله عليهم تشابه له مع أحد مثل هذا النبي الذي تعددت له التشابهات بينه وبين غيره من الشخصيات التاريخية القديمة المختلفة، فمنهم من يراه أنه هو الإله المصري القديم "أوزوريس" ومنهم من يراه البعض أنه أحد ملوك مصر القدماء، وذكره البعض أنه"أخنوخ" المذكور في كتب التوراة، ذكرت الكثير من الشخصيات المشابهة إلا أنهم لم يتأكدوا من أي منهم أصح، وهذا الذي نوضحه من خلال هذا التقرير متناولين من هو النبي ومن هم هؤلاء الأله والملوك الذين تشابهوا معه.


من هو نبي الله إدريس 

النبي "إدريس" هو أحد أنبياء الله سبحانه وتعالى على الأرض فهو من نسل آدم عليه السلام وأول نبي أعطاه الله النبوة بعد آدم وشيث عليهما السلام، كما أنه مذكور في كتب التوراة بإسم "أخنوخ بن يارد بن مهلائيل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم" كما أنه يعرف في الكتب العربية والعبرية ب "أخنوخ"وهو يهنئ أجداد نوح، بالإضافة إلى ذلك ورد في العديد من الكتب التاريخية منها ابن كثير، الطبري، والمسعودي، وابن الأثير، بأن إسمه هو أخنوخ.

من هو هرمس؟

النبي إدريس التي أطلق عليه الصائبة إسم "هرمس" وفسرها العديد من العلماء ومنهم المسعودي بإسم عطارد، فالنبي إدريس هو أول شخص خط بالقلم ولبس المخيط والمسكن في البيوت وتعلم الزراعة وعلم الناس بها، بالإضافة إلي أنه هو أول من فكر في الجهاد في سبيل الله وركب الخيل، كما أنه قام إدريس بتحذير قومه من مخالطة غيرهم من نسل قابيل إلا أن قومه عصوه ولم يسمعوا كلامه وخالطهم.

ما علاقة النبي إدريس بـ أوزوريس؟

أكد بعض الباحثون والعلماء المؤرخين أن هناك ربط بين نبي الله إدريس وأوزيريس وهذا ما ذكر في كتاب "الجبتانا" الذي كتب على يد عالم ومؤرخ مصري قديم يسمى "مانيتون السمنودي"، وحرص السمنودي في هذا الكتاب على تدوين قصة الخلق المصرية القديمة والأحداث والتطورات حتى تكليف الآلهة لـ"مينا نارمر" وجيشه بتوحيد القطرين في مصر بعدما مزقتها بعض الحروب منها حرب سِت مع "إيزيس وأوزوريس وحورس".

 فنري في هذا الكتاب أن قال السمنودي بوجود تشابه كبير بين النبي إدريس وأوزوريس الذي يظهر من حين لآخر عندما تدعوه الآلهة للصعود آلي السماء لكي يتعلم منها الفنون و تعلم الخط بالقلم والزراعة والبناء الحجري وتخطيط المدن والحكمة، كما وصفه المصريين والمؤرخين هو أول من جعل المصريين يعيشون في البيوت بعدما كانوا لا يعرفون غير الكهوف.

 بالإضافة إلي ذلك كان إدريس هو أول من شيد المعابد الكبيرة الضخمة وابتكار أدوات الزراعة والري مثل الشادوف والمحراث واهتم بالطب وتعليمه، وازدهرت في عهده التعاليم والإبتكارات وكان يرى الرؤية وظل يحكم مصر حتى تم اغتياله على يد سِت وتم رفعه بواسطة الآلهة إلي تاسعها المقدسة، وبجانب ذلك قال عالم المصريات الدكتور "وسيم السيسى" أن أوزوريس هو المذكور في القرآن بسيدنا إدريس وذلك وفقاً لما ذكر في ندوة في ندوة كانت مقامة بمعرض الكتاب لعام 2017 تحت إسم :"الهوية المصرية بين التاريخ والمعاصرة"، كما أن أوزوريس هو أول من دعا للتوحيد وعمل على تأسيس قانون الأخلاق فى مصر القديمة.

ملك مصري قديم 

ذكر العديد من المؤرخين أن سيدنا إدريس هو من حكام مصر القديمة وهو من بناء الأهرامات، وقال الإمام السيوطي في كتابه "حسن المحاضرة في تاريخ مصر والقاهرة" أن النبي إدريس هو أول من دخلوا مصر من الأنبياء واراده أحد الملوك بسوء ولكن الله سبحانه وتعالى عصمه ونجاه، كما عمله أبوه ونقل له العلم المتوارث عن جده وانتشر في البلاد ونشر العلم وبني عشرات المدائن في مختلف البلاد ثم عاد بعد ذلك إلي مصر وقام بحكمها وزاد في مسار نهر النيل وعلم عمقه وسرعة جريانه، وقيل أن قبره هو الأهرامات في مصر وقال البعض الآخر هو قبر جده شيث بن آدم.

المصدر

https://m.youm7.com/story/2020/4/25/%D9%86%D8%A8%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A5%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%B3-%D9%85%D9%86-%D8%A3%D9%86%D8%AA-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A3%D9%88%D8%B2%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%B3-%D9%88%D9%85%D8%A4%D8%B1%D8%AE%D9%88%D9%86-%D9%8A%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%87/4743075

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات