Sign in
Download Opera News App

 

 

صحابي جليل شم رائحة الجنة وهو علي قيد الحياة وأقسم علي الله فأبره.. من هو؟

قصص صحابة رسول الله -رضوان الله عليهم- فيها من الإلهام والدروس والعظات والتضحيات ما إن استوعبته لغير منهج واسلوب حياتك، لأنهم ضربوا المثل في الفداء وحب رسول الله ودفع الروح ثمنا لبقاء ذلك الدين وضحوا بنفوسهم من أجل نصرته.

الصحابي الجليل الذي هو محور حديثنا اليوم هو "أنس بن النضر"، هو واحد من الأمثلة التي يجب أن يحتذي به، ومن شدة حبه لهذا الدين ولربه ونبيه الذي أرسله؛ من الله عليه بكثير من البركات التي سوف نسردها في هذا الموضوع.

أقسم علي الله فأبره

قال الشيخ رمضان عبد الرازق، عضو الهيئة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، وهو يروي قصة هذا الصحابي الجليل، إنه أقسم علي الله فأبره، حيث كانت له أخت تدعي الربيع بنت النضر، وفي خلاف مع فتاة أخري قامت الربيع بكسر سنتها، فأصر أهل تلك الفتاة علي كسر "ثنية" الربيع- أي سنتها الأمامية- فذهب أنس بن النضر إلي رسول الله يسأله: يارسول الله، أتكسر ثنية الربيع؟ قال نعم إنه القصاص؛ فقال أنس لا والله لاتكسر ثنية الربيع أبدا، وهنا أنزل الله الرضا علي أهل الفتاة وتراجعوا عن كسر ثنية الربيع، وهنا قال رسول -صلي الله عليه وسلم- هناك رجال لو أقسموا علي الله لأبرهم منهم أنس بن النضر.

غاب عن غزوة بدر واشتم رائحة الجنة في الدنيا يوم أحد

غاب أنس بن النضر عن غزوة بدر، حيث أرسله رسول الله في أمر ما، وعندما عاد كانت قد انتهت غزوة بدر؛ فحزن أنس بن النضر وقال: يارسول الله آغيب عن أول مشهد بيننا وبين المشركين؟! وأقسم قائلا والله يارسول الله لئن أشهدني الله مشهدا مع المشركين ليرين الله ما أصنع.

وبعد ذلك شهد غزوة أحد، فإذا به يقول لصحابي بحواره: والله إني أجد الجنة، وبعدها إذا به يقول: والله إني أجد ريحها دون أحد، أي إنه يشتم رائحة الجنة ويشعر إنها أقرب من إليه من جبل أحد الذي يقفون عليه.

وفعل أنس بن النضر الأعاجيب في غزوة أحد، وأستشهد بعد أن أصيب جسدة ببضع وثمانين إصابة مابين سهم ورمح، حتي أن معالمه تغيرت ولم يعرفه الصحابه، حيث لم يتبقي من جسده جزء بلا إصابة إلا كف يده الممسك بالسيف، ولم تتعرف عليه إلا أخته "الربيع" الذي عرفته من أطراف أصابعه، وقالت هذه بنان أنس بن النضر.

وأكد الشيخ رمضان عبد الرازق أنه هذا الصحابي الجليل نزل فيه قرآن يتلي، في قوله تعالي: "مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا " الأحزاب23.

المصدر من خلال الفيديو

Content created and supplied by: Almasry90 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات