Sign in
Download Opera News App

 

 

هل هناك ماهو أخطر من السحر والجن؟ عالم أزهري يكشف مفاجأة حول هذا الأمر.. احذروه

عالم السحر والجن رغم مايحيط به من غموض لكنه يثير اهتمام الكثير من الناس، وسواء كنت ممن يخشون هذا الأمر أو لا، فوجوده هو أمر مقطوع به، لأنه ذكر في كتاب الله.

كثيرة هي "الحواديت" عن السحر والجن، ومن كثرة الرعب الذي نقلته لنا تلك القصص أو بعض ماشاهدناه في التلفاز؛ جعلنا نشعر بأن السحر ومس الجن هما أخر أمران يمكن أن يتعرض لهما الإنسان، لكن أعتقد سوف تغيرون آراءكم بعد قراءة هذا الموضوع.

عالم أزهري يكشف مفاجأة

كشف الشيخ محمد أبو بكر، من علماء الأزهر الشريف، مفاجأة في هذا الشأن، حيث قال أن العين والحسد أخطر بمليار مرة من السحر والجن.

وأشار إلي الفارق مابين العين والحسد قائلا: " الحسد هو تمني زوال النعمة عن الإنسان فقط، أما العين فهي تمني زوال النعمة وجلب الضرر لذلك الإنسان الذي تمنت زوال النعمة عنه".

وأوضح خلال إحدي حلقات برنامج "إني قريب" علي شاشة "النهار" أن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال "العين تُدخِلُ الرجلَ القبر، وتُدخِل الجَمَلَ القِدْر»، أي تقلب الحال رأسا على عقب، وقال أيضا: «لو كان شيء سابقَ القضاءِ، لسبقَتْه العين"

كما أنه ورد عنه- صلى الله عليه وسلم- إنه قال «استعيذوا بالله من العين؛ فإن العين حق»، و«أكثر من يموت من أمتى بعد قضاء الله وقدره بالعين»

وشدد الشيخ علي إنه لا يجب أن تحدث بالنعمة التي لديك محروم أو منقوص أو من ذهب عنه النعمة لأن الحسد أو العين قد يحدث في ذلك الوقت، والحسد والعين أخطر مليار مرة من الجن والسحر، والنبي عليه الصلاة والسلام كان يعرف جيدا خطورة العين وأنها يمكن أن تقتل.

طريقة تحصين النفس والأهل

قدم الشيخ محمد أبو بكر روشتة من القرآن الكريم لتحصين الأهل والنفس من أي حسد أو عين أو سحر، حيث نصح بقراءة الفاتحة، سواء على النفس أو على مياه ومن ثم شربها، مؤكدا إنها الكافية والواقية والراقية مثلما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فسورة الفاتحة المكونة من 7 آيات كنز لا ينبغي أن تستهر به أبدا، بالإضافة إلى بعض الآيات من سور البقرة وآل عمران والأعراف.

المصدر من الفيديو

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات