Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. ذهب ليصلي التراويح في المسجد وعندما عاد اكتشف سر جعله يبكي من الفرحة

 

اعتاد يونس، أن يحافظ على أداء جميع الصلوات في المسجد، وكان معروف بين أهل منطقته أنه شاب طيب وذو أخلاق فاضلة. 


في أحد الأيام من شهر رمضان المبارك ذهب ليصلي صلاة التراويح في المسجد المجاور لمنزله وبعد أن انتهى من الصلاة قام بشراء علبة بسبوسة وأخذها وهو في طريقه للمنزل حدث شيء غريب. 

قابلته جارته أم يوسف، وقالت له ألف مليون مبروك عليك استغرب وقال لها الله يرزقك الفرح لكن تباركين لي على ماذا؟ قالت له : هل أنت لا لم تعرف حتى الآن إذن لن أخبرك. 


ثم تركته وانصرفت، أكمل سيره ووصل إلى المنزل وجد زوجته تقابله بابتسامة واسعة قال لها ماذا يحدث هل هناك شيء تخفيه عني والجميع يعرفه؟ قالت له أنها حامل وهم متزوجون منذ 15 عام ولم يرزقون أطفال. 

سمع هذا الخبر وأخذ زوجته بين ذراعيه وظل يبكي طويلاً وظل يشكر الله سبحانه وتعالى على هذه النعمة الكبيرة التي كان ينتظرها منه وقد عجز عن عمل العمليات لزوجته بسبب ضيق الرزق وكان واثق أنه لن يتركه الله وحيداً في هذه الأرض. 

كان أول عمل يفعله بعدما سمع هذا الخبر، هو توزيع الحلوى على أطفال المنطقة وجيرانه مما جعلهم يشعرون بسعادته البالغة ويشاركونه هذه السعادة. 


العبرة من هذه القصة أنه مهما بعدت الأيام بيننا وبين أحلامنا وامنياتنا فكونوا واثقين في الله أن الله لن يرد سؤالكم ولن يردكم مكسورين الجبين. 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات