Sign in
Download Opera News App

 

 

هل تعرف السر العجيب في نهي الرسول عن قتل الضفادع ؟

تعتبر السنة النبوية المطهرة هي المصدر الثاني للتشريع في الإسلام بعد القرآن الكريم ، فقد أمرنا رب العزة تبارك وتعالى بطاعة الرسول الكريم ، حيث يقول الحق تبارك وتعالى في محكم التنزيل : "'مَّن يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ ۖ وَمَن تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا " .

فالرسول الكريم صلوات ربي وسلامه عليه قد بين وأوضح لنا أحكام وشريعة الله سبحانه وتعالى في الأرض ، وقد أمرنا المولى عز وجل بطاعة أوامره واجتناب نواهيه ، حيث يقول رب العالمين في كتابه العزيز : " وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ " .

وفي السطور التالية نوضح لكم السر العجيب في نهي النبي الكريم صلوات ربي وسلامه عليه عن قتل الضفادع ، وقد تم ذكر الضفادع مرة واحدة فقط في آيات الذكر الحكيم ، حيث يقول المولى عز وجل : (فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُّجْرِمِينَ).

 نهى النبي المصطفى العدنان عليه أفضل الصلاة والسلام عن قتل الضفادع حيث روى البيهقي في سننه عن سهل بن سعد الساعدي: «أن النبيُّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- نهَى عن قتلِ أربعٍ من الدوابِّ النملةِ والنحلةِ والهدهدِ والصُّرَدِ.

و روى أبوداود وصححه النووي، عَنْ سَعِيدِ بْنِ خَالِدٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عُثْمَانَ «أَنَّ طَبِيبًا سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ ضِفْدَعٍ يَجْعَلُهَا فِي دَوَاءٍ، فَنَهَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ قَتْلِهَا، و روى البيهقي عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: "لَا تَقْتُلُوا الضَّفَادِعَ فَإِنَّ نَقِيقَهَا تَسْبِيحٌ".

وقد أوضح مفتي الديار المصرية الأسبق فضيلة الدكتور على جمعة أن أكل وقتل الضفادع لا يجوز شرعاً ، لأن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حرم قتلها ، كما أشار فضيلة الدكتور على جمعة أن السر في نهي النبي الكريم صلى الله عليه وسلم عن قتلها هو أن نقيقها تسبيح .

وفي الختام ندعو الله سبحانه وتعالى أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

https://www.elbalad.news/4171123

https://www.elbalad.news/3063551

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات