Sign in
Download Opera News App

 

 

هذا العمل يدخلك الجنة من أفضل أبوابها ..احرص عليه

إن سعي الإنسان المؤمن طيلة حياته ينبغي أن يكون لغرض واحد هو أن ينال رضا الحق تبارك وتعالى والجنة ، فليس هناك نعيم للإنسان المسلم أعظم من أن ينال رضا الرحمن فينعم عليه بالجنة .

فمن يزحزح عن النار ويدخل الجنة فذلك هو الذي يفوز فوزاً عظيماً ، وفي ذلك يقول المولى عز وجل في كتابه العزيز : " فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ " ، وفي السطور التالية نعرض لكم عملا يدخل الإنسان المؤمن الجنة من أوسع أبوابها .

حيث أكد فضيلة الدكتور على جمعة مفتي الديار المصرية الأسبق أنه ورد عن النبي الأمي الأمين صلوات ربي وسلامه عليه أن هناك عملا يجعل العبد الصالح يدخل الجنة من أعلى أبوابها .

والأمر الذي يدخل الفرد الجنة من أعلى أبوابها هو بر الوالدين ، حيث ورد عن نبي الرحمة صلوات الله وسلامه عليه أن الوالد هو أوسط أبواب الجنة ، فعلى المرء المسلم أن يطيع والديها وأن يبرهما وذلك يؤدي به إلى دخول الجنة من أوسط أبوابها وأوسط أبوابها خير وأعلى أبواب الجنة .

واستشهد بما ورد في مسند أحمد، أنه قال أبو الدرداء -رضي الله تعالى عنه-: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: « الوالدُ أوسطُ أبوابِ الجنَّةِ فحافِظْ على ذلك إنْ شِئْتَ أو دَعْ» .

وقد أمرنا رب العزة سبحانه وتعالى بالإحسان إلى الوالدين وطاعتهما ، حيث يقول الحق جل جلاله في محكم التنزيل : "وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا "

وفي الختام ندعو الله سبحانه وتعالى أن يغفر لآبائنا وأمهاتنا وأن يبارك في أعمار وصحة آبائنا وأمهاتنا ، وأن يغفر سبحانه وتعالى ولموتانا وموتى المسلمين وأن يتجاوز عن سيئاتهم وأن يجعل قبرهم روضة من رياض الجنة ، وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

https://www.elbalad.news/3753198

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات