Sign in
Download Opera News App

 

 

الشيخ خالد الجندي يكشف حالات يجوز فيها استخراج الجثامين

يثار جدل كبير عن استخراج جثث الموتى فيتساءل كثيرون هل يجوز شرعًا استخراج الجثامين من أجل تحقيق منفعة عامة للناس أم أن الأمر حرام حتى ولو ستتحق من ورائه منفعة للناس؟.

 

حالات نقل جثامين الموتى

 

وفي هذا الإطار، قال الشيخ خالد الجندي إن استخراج الجثامين يجوز في حالات، منها "تحقيق منفعة عامة للناس مثل توسعة الشوارع فمصلحة الحي لها الأولوية، أو استخراج جثة شخص؛ من أجل التشريح لإثبات حالة جنائية معينة من أجل إقامة العدل وضبط الجناة.

 


وأضاف الشيخ خالد الجندي أثناء تقديم برنامج "لعلهم يفقهون" المذاع على قناة "دي إم سي"، أن الموتى لا يشعرون بشيء بعد موتهم، فعند خروج الروح لا يتأثر الميت بكسر أو تشريح في جسده، مشيرًا إلى أن هناك أمراضًا وبائية تقتضي استخراج الجثامين من أجل الفحص ومعرفة شكل الوباء، كما يتم استخراج الجثامين لنقل الأعضاء، وفي حالات إثبات النسب وعمل تحليل "دي إن إيه".

 

استخراج المومياوات الفرعونية

 


وعلق الشيخ خالد الجندي على احتفالية نقل المومياوات الفرعونية من المتحف المصري إلى متحف الحضارة في الفسطاط، قائلًا إن الهدف من نقلها هو تكريمها، والمصريون مازالوا يبهرون العالم بهذا الإرث الحضاري العظيم.

 


وأكد أن استخراج المومياوات الفرعونية جائز، لافتًا إلى أن سوءة الإنسان هي العورتان المغلظتان وفي حالة عرض المومياء لا تظهر العورتان، ومن ثم يجوز عرضها للجمهور.

 


وكانت دار الإفتاء أجازت قيام الهيئات المختصة بدراسة الآثار باستخراج المومياوات القديمة وعرضها في المتاحف بهدف دراسة الآثار والانتفاع من أخذ العبرة والعظة من الأمم السابقة.


المصادر: صدى البلد / مصراوي / صدى البلد

Content created and supplied by: ahmedsaeed90 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات