Sign in
Download Opera News App

 

 

إذا كانت الشياطين مسلسلة في رمضان فلماذا يفعل الكثيرون من التصرفات السيئة؟

إن شهر رمضان المعظم ، هو شهر الخير والبركة وينتظره المسلمون من العام إلى العام، ففيه تقيد الشياطين ، وتعظم شعائر الله ، وفيه ليلة القدر التي أنزل فيها القرآن في خير من ألف شهر . 

وكتب الله تعالى على المسلمين صيام شهر رمضان المعظم ، وصوم رمضان ركن من أركان الإسلام ، حيث قال المولى تعالى :- " يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون " البقرة الآية ١٨٣  

 وعن أبى هريرة - رضى الله عنه -قال ؟قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: "إذا دخل شهر رمضان فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب جهنم، وسلسلت الشياطين" رواه البخاري ومسلم.

   وفي حديث آخر ( أخرجه أحمد فى المسند والنسائى فى السنن )،عن أبى هريرة، رضى الله عنه، قال: قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم "أتاكم شهر رمضان، شهر مبارك، فرض الله عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب الجنة، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه مردة الشياطين، وفيه ليلة هى خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم". 

 وأيضاً في حديث رواه الترمذى والبيهقى وابن حبان والحاكم ، عن أبى هريرة، رضى الله عنه، قال: قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم " إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن، وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب، وينادى مناد كل ليلة: يا باغى الخير أقبل، ويا باغى الشر أقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك كل ليلة" .  

ويتساءل بعض المسلمون ، إذا كانت الشياطين تصفد فلماذا يفعل الكثير من التصرفات السيئة ، فكيف يحدث ذلك ؟ 

وقد أختلف العلماء والمفسرون في ذلك الأمر ، ورأى بعضهم أن الشياطين تضعف ويقل وسوستها ، لكنها لا تنتهي ، لأنهم طلبوا من الله عز وجل أن ينظرهم إلى يوم يبعثون فأجاب الله دعوته بأن ينظره إلى يوم يبعثون، ليقوم بإغواء واغراء البشر، وفي كلا الحالين فعددهم يقل، ووسوستهم تضعف.

وقال آخرون ربما التقييد والتصفيد المقصود بها كبار الشياطين والابالسة ، وقيل العكس المقيد هو كبار الشياطين والمطلوق هو الصغار .

وذهب بعضهم أنه ربما يكون بسبب الصيام وعدم الأكل فتضعف قوى البني آدم وتضعف العروق وهى مجارى الشيطان فى جسم البني آدم، فيضعف تحركهم فى الجسم كأنهم مقيدون مصفَّدون، لا يستطيعون حراكاً إلا بصعوبة، فلا يبقى للشيطان على الإنسان سلطان كما فى حال الشبع والأكل.  

ورأى بعض أهل العلم المراد من التصفيد هو تقييد الشياطين عن الصائمين المحافظين و المعظمين لصيامهم، والصائمين على وجه الكمال، أما من صام عن الطعام والشراب فقط ولم يصم بجوارحه ولم يأت بآداب الصيام على الوجه الصحيح ؛فليس ذلك بأهل لتصفيد الشياطين عنه.  

أو لربما أن فعلا الشياطين مسلسلة ومقيدة في رمضان وإنما المعاصى تأتي البنى آدم من النفس الأمارة بالسوء. 

وفي الختام ندعو الحق تبارك وتعالى أن يجنبنا وسوسة الشياطين ويجنبنا النفس الأمارة بالسوء وأن يهدينا، وأن يتقبل الله منا صيامنا وصلاتنا وركوعنا وسجودنا، وأن يرزقنا لذة الخشوع والطاعة ، وأن يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين. 

https://m.youm7.com/story/2019/5/13/%D9%87%D9%84-%D8%AA%D9%82%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%A7%D8%B7%D9%8A%D9%86-%D9%81%D9%89-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%81%D8%A9/4239339 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات