Sign in
Download Opera News App

 

 

أوبرا نيوز هاب.. وداعًا نافذة الأمل والإبداع

يقولون إن كل ما هو جميل قصير العمر، ويبدو أن هذه المقولة حقيقة تمامًا، فمنذ عام تقريبًا وجدت ضالتى بعدما أتيحت لى الفرصة لأمارس هوايتى وأشبع رغبتى فى الكتابة والبحث عندما وجدت "أوبرا نيوز هاب"، قبل أن أتلقى صدمة انتهاء الرحلة فى الوقت الذى بدأت استمتع بها حقًا.

خضت تجربة ممتعة بالكتابة لأوبرا نيوز هاب، وهى المنصة التى كانت نافذة لا تمنح الكاتب فرصة إعادة صياغة المحتوى أو تقليد المحتويات المنتشرة وحسب، بل أنها كانت تدفع الكاتب نحو الإبداع والابتكار، بداية من نوعية الموضوعات وحتى طريقة الكتابة والبحث وانتقاء المعلومات.

حرصت أوبرا نيوز هاب على توجيه الكاتب سواء كان خبيرًا فى المجال أو حديث العهد به، وهو حالى كما هو حال العديد من الكتاب، إلى اختيار المعلومة الدقيقة الموثوقة فالمصدر الموثوق ينعكس بالتالى على ثقة القارئ فى كاتب المقال.

وكان الإبداع هو العنوان الأساسى للمنصة، فأن تأتى بخبر عادى لم يكن له نفس المردود الذى تلاقيه عندما تكتب مقالًا من وحى فكرك وخيالك بمختلف أشكال الكتابة، بداية من الربح بالمنصة، وصولًا إلى رد فعل القراء ورواد المنصة.

أودع أوبرا نيوز هاب كأحد الكتاب الذين مدت لهم المنصة يد العون، وكلى أمل ألا تكون النهاية وأن تعود من جديد وأخوض معها تجربة جديدة جديرة بالتعب والجهد والمحاولة، فشكرًا أوبرا نيوز هاب.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات