Sign in
Download Opera News App

 

 

مواقف نادرة من طفولة «سيدنا محمد».. وهذه هي المرأة التي ربته «لم يذكرها التاريخ»

قيل فيه أجمل منك لم تلد النساء، ووصف بعرقة اللؤلؤ كان ليس طويلا ولا قصير يحبه من يخالطه، يهابه من يراه، كان لحضوره هيبة وكان حسن الجسم وجسمه متماسك، وغيرها من الصفات التي وصفت النبي صلى الله عليه وصفا كاملا وذكرت كافة الصفات الدقيقة به، ولكن هناك بعض الملامح من طفولته لم تذكر إلا نادرا، فقد كان طفلا ليس كباقي الأطفال سابق سنه بأفعاله، نرصد لكم في هذا التقرير ملامح نادرة عن طفولة سيدنا محمد، و المرأة التي ربته ولم يذكرها التاريخ.

ما قالته حليمة السعدية عن طفولة النبي "صلى الله عليه وسلم"

من عادات العرب أنهم كانوا يربون الأطفال وهما صغار في قبائل اخري بعيدة عنهم لكي ينشأ المولود بعيد عن التقاليد السيئة المنتشرة في قريش وقتها من شرب الخمر والغناء والرقص، وكانت القبائل الفقيرة تأخذ طفلا لتربية بجانب ابنها و ترضعه وتأخذ أجرا على ذلك، فشاء الله أن تأخذ النبي حليمة السعدية وتصبح مرضعته، قصت حليمة ملامح كثيرة من طفولة النبي "صلى الله عليه وسلم" فقد قضى معاها النبي عدة سنوات في طفولته.

قالت حليمة السعدية أن النبي كان مميز في طفولته للغاية فقد جلس وعنده أربعة أشهر ومشى على قدميه وهو في شهره الخامس وتكلم بجميع ألفاظ اللغة العربية وهو في شهره السادس، فكان ابن الستة أشهر وكان يظنه الجميع أنه في سنته الرابعة، وظل النبي مع حليمة السعدية حتى حدثت وقعت شق الصدر للنبي صلى الله عليه وسلم وعندما علمت بتلك الواقعة أرجعته إلى أمه وهو ابن الرابعة أو الخامسة.

مواقف نادرة من طفولة النبي "صلى الله عليه وسلم"

 رجع إلى أمه آمنة وعند كان يبلغ من العمر ست سنوات، أخذته والدته ومعاه جدة إلى يثرب ليزور قبر زوجها وقطعت مسافة كبيرة تبلغ 500 كيلو متر واثناء عودتها لحقها المرض واشتد عليها وتوفيت وهي في العشرين من عمره، فانتقل للعيش مع جده عبد المطلب وظل مع جده حتى توفي وكان النبي قد بلغ 8 سنوات وشهرين، وعهد جده بكفالة إلى عمه أبي طالب، فضمه أبو طالب إلي أولاده.

وكان لأبي طالب أبناء كثيرة فقد كان لديه عشرة أبناء، لاحظ أبو طالب أن الأطفال يستيقظون وشعرهم ليس ممشط وهيئتهم ليست مرتبة وجوههم مغبر أما النبي فقد كان يستيقظ ممشط الشعر مدهونا، وكان أثناء الطعام كان أبناء عمه لكثرتهم يتخاطفون الطعام وكان لا يقدم هو على خطف الطعام، فكان عمه أبو طالب يحجز له الطعام اذا لم يكن موجود، ولاحظ عمه أن إذا حضر النبي وأكل معهم يجد أن الطعام يكفي، أما إذا لم يحضر معاهم فأنا الطعام لا يكفي، فقرر أبو طالب أن ينتظر دائما حتى يأتي ويأكل معاهم.

من المرأة التي ربت النبي ولم يذكرها التاريخ

عندما كان في بيت جده عبد المطلب وظل معه لمدة عامين قبل وفاة جده، وكان لعبد المطلب أحفاد كثيرة غيره وكان كثير الانشغال وقامت على تربيته ولم يذكرها التاريخ هي "فاطمة بنت عمر" زوجة عبد المطلب، هي من ربت والد النبي عبد الله وربت النبي صلى الله عليه وسلم، وبعدما انتقل النبي إلى بيت عمه قامت على شئونه زوجة عمه "فاطمة بنت أسد"، فلذلك سمي النبي صلى الله عليه وسلم ابنته فاطمة تيمنا بـ جدته فاطمه بنت عمر وزوجة عمه فاطمة بنت أسد.

المصادر

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/2681489/1/%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA--%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF--%D8%B7%D9%81%D9%84%D8%A7-..-%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%86-%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%A7%D9%85-%D9%88%D8%A3%D8%AD%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%AA

https://youtu.be/-ILmplldm_A

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات