Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. مات والدها بسبب الفقر وتركوها اخواتها وحدثت لها صدفة جعلتها تصبح معيدة بالجامعة

تعد الأمنيات التي نحلم بها ونريد تحقيقها سهلة إذا ما كان لدينا أراد قوية ورغبة في التحقيق المهم أننا لا ننكسر ونترك الصدمات ولا نعطي لها مجال أن تؤثر علينا. 


يجب علينا ألا نتراجع عن تحقيق أحلامنا مهما اشتدت الصعاب وضاقت الطرقات أمامنا فإنه أحد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ضاقت ولما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنها لا تفرج". 

وفي هذه القصة سوف نحكي لكم حكاية الحاج سعيد الذي كان يعمل سباك ويبلغ من العمر سبعين عاماً وكانت عنده فتاة شابة تدرس بالجامعة. 


بقيت سميرة، الفتاة الأخيرة عند الحاج سعيد الذي زوج أولاده الثلاثة جميعاً وكل واحد منهم انشغل في حياته ولم يعد هناك من يسأل عنه منهم. 

أصبح الحاج سعيد لا يستطيع العمل وفي نفس الوقت يريد أن يعمل من أجل يوفر لابنته مصاريف الدراسة بكلية الهندسة حيث أنها تحتاج المزيد من المال لكي تلبي احتياجات الكلية. 


ومن شدة القهر الذي شعر به الأب مات وتركها لها إخوة لكنها وحيدة فلا يسأل عليها أحد ولا احد يساعدها، حاولت أن تبحث عن أي عمل يوفر لها لقمة عيش بالحلال ومنه تنفق على الجامعة لكنها لم تستطيع التوفيق. 


بدأت سميرة تقصر في الذهاب للجامعة وبما إنها كانت طالبة متميزة ونجيبة فكان أساتذتها بالجامعة يسالون عنها باستمرار لكنهم لم يتوصلوا إلى أي دليل عنها يوصلهم بها.  

وكان أحد الأساتذة قد عاد من بعثة كانت في أمريكا وكانت المجموعة التي يشرف عليها هذا المعلم سميرة واحدة من بينهم، فطلب كشف بأسماء المجموعة وعندما لاحظ غيابها المتكرر بعث رسالة انذار لها كي تحضر. 


اضطرت الذهاب للجامعة لتعتذر لاستاذها على عدم الحضور وتطلب التأجيل للعام المقبل لكن حدث هناك شيئا غريبا فكانت والدة هذا المدرس معه في حفل تم تنظيمه الكريمه. 

وبينما هي وافقة بين الجميع تجد والدته بجوارها وإذ بها تتعرض لنوبة اغماء وتسقط على الأرض فحملتها سميرة وذهبت معهم إلى المستشفى وتبرعت لها بالدم وبقيت معها لمدة أسبوع دون أن يعرفها استاذها. 


ثم سألها من أنتي قالت لها انا سميرة الطالبة بالفرقة الخامسة بالكلية جئت إليك كي أطلب التأجيل للعام القادم وكانت فتاة في غاية الجمال وقد تفهم منها الأسباب التي دفعتها لطلب التأجيل وأعجب بها وطلب الزواج منها وتغيرت حياتها وأصبحت معيدة بالجامعة. 

Content created and supplied by: sham.macs (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات