Sign in
Download Opera News App

 

 

هل تعرف ما هي السورة التي لقبت بعروس القرآن؟ ولماذا لقبت بهذا الإسم؟

القرآن الكريم هو وحي الله الذي أنزله بعلمه على خاتم أنبيائه وخير رسله، سيدنا محمد -صلوات ربي وتسليماته عليه-، فسبحان الذي خلق الإنسان وعلمه البيان، وفي هذا السياق سنسلط الضوء في هذا الموضوع على سورة من سور القرآن الكريم وهي سورة "الرحمن" وهي التي لقبت بعروس القرآن.

وقد ورد عن الرسول -صلوات ربي وتسليماته عليه- أنه قد خرج على الصحابة يوماً فقرأها عليهم، فسكتوا، فقال لهم -صلوات ربي عليه- أنه قرأها علي الجن، فكانوا أحسن في ردة فعلهم منهم، حيث كانوا عندما يأتي الرسول-صلوات ربي عليه- على قوله تعالى:"فبأي آلاء ربكما تكذبان"، قالت الجن:" لا شيء من نعمك ربنا نكذب فلك الحمد".

وقد لقبت بعروس القرآن ثناءً عليها وتمجيداً لها، وهو دليل على أهمية ما جاء بها من دلائل وحدانية الله -عز وجل- وألوهيته وقدرته -سبحانه وتعالى-، فقد كانت واحدة من السور التي وردت بها أصول العقيدة، كغيرها من السور المكية، غير أنها تميزت بأسلوب فريد ومميز.

 حيث ذكرت بعض آيات الله الكونيه، كجريان الشمس والقمر بحسبان دقيق لا انحراف فيه، وأن جميع المخلوقات في هذا الكون تسبح وتسجد لله -عز وجل-، وأنه -سبحانه- الذي رفع السماء بغير عمد يراها الناس، وهو -سبحانه- الذي أقام الميزان بين الخلائق، وأمرهم بعدم الطغيان فيه.

 ‏وهو الذي أنشأ الأرض وهيئها للحياة، فأنبت فيها النباتات وأخرج الثمار والمحاصيل، وأنه -سبحانه- قد خلق الإنسان من طين يابس كالفخار، وخلق الجان من لهب النار، إلى غير ذلك من الآيات والدلائل التي تشير إلى نعم الله وآلائه العظيمة على جميع خلقه، حتى وإن كان الكثير من الجن والإنس يغفل عن هذه الحقائق والنعم والآلاء العظيمة.

- المصدر من هنا .

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات