Sign in
Download Opera News App

 

 

دعاء قضاء الحاجات الصعبة في الحال...ردده الآن

قد يغفل بعض الناس أمر الدعاء ولا يدرك الكثيرون منا قيمة الدعاء وأهميته ، وفي الواقع أن الدعاء له قيمة كبيرة حيث يكون المؤمن قريباً من خالقه عز وجل يشعر بالاطمئنان والأمان في قربه من رب العالمين .

فإذا كان للإنسان حاجة من حاجات الدنيا أو حاجة من حاجات الآخرة فعليه بالدعاء ، فما لا يستطيعه البشر يستطيعه رب البشر ، فليس هناك أمر يستعصي على الخالق سبحانه وتعالى ، حيث يقول الحق تبارك وتعالى في كتابه العزيز " إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ " .

روي عن عثمان بن حنيف أنه قال: إن رجلًا ضريرًا أتى النبي فقال: أدع الله أن يعافيني، فقال: (إن شئتَ دعوت، وإن شئتَ صبرتَ وهو خير)، قال: فادعه، فأمره أن يتوضّأ فيحسن وضوءه ويصلّي ركعتين ويدعو بهذا الدعاء: «اللهمّ إنّي أسألك وأتوجّه إليك بنبيّك نبيّ الرحمة، يا محمد إنّي أتوجّه بك إلى ربّي في حاجتي لتقضى, اللهم شفّعه فيّ». قال ابن حنيف: فو الله ما تفرّقنا وطال بنا الحديث حتّى دخل علينا كأن لم يكن به ضرّ.

وورد فى ما روى عن النبى صلى الله عليه وسلم، أن جاءه أعمى فقال له: "يا رسول الله ادع الله أن يرد إلىّ بصرى، فقال له النبى اصبر، فرد عليه الأعمى: ليس لدى أحد يقودنى، فقال له النبى توضأ وصل ركعتين، ثم قل "اللهم إنى أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد نبى الرحمة، يا محمد إني أتوجه بك لربك فتقضى حاجتى، ثم اذكر حاجتك"، قال الراوى: "فما أسرع ما عاد الأعمى وقد رد الله عليه بصره"، فهذا الدعاء اعتمده الأئمة والعلماء ولم يطعن فيه إلا بعض النابتة الذين أتوا فى هذا العصر ولا عبرة بكلامهم بل العبرة بهذا الحديث الشريف وما اعتمدته الأمة، ونبه رسول الله صلى الله عليه وسلم بضرورة أداء صلاة الحاجة إذا كان للعبد حاجة عند الله عز وجل أو عند الناس بصفة عامة، لافتا إلى أن الحاجة هي العوز أو طلب قضاء شيء معين.

وفي الختام ندعوك ياربنا بكل اسم هو لك أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تفرج كربي وكرب المهمومين ، وتعلي بعزتك كلمة الحق والدين ، وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد النبي الأمين ، وعلى آله وصحبه أجمعين .

https://www.elbalad.news/4554537

https://www.elbalad.news/4553968

https://akhbarak.net/news/2020/08/16/22264420/articles/40000318/%D8%A3%D8%AF%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%82%D8%B6%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AC-%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%B7%D8%A9

Content created and supplied by: Kokymodo (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات