Opera News

Opera News App

الصحابي الذي اهتز لموته عرش الرحمن.. وهذا ما وجده الصحابة في قبره عندما كانوا يدفنون جثته

shady9898
By shady9898 | self meida writer
Published 3 days ago - 789 views

يمتليء التراث الاسلامي وسيرة صحابة رسول الله صلى الله عليهم وسلم، بالعديد من القصص والبطولات، وأيضا ببعض الأشياء التي تفردوا بها عن غيرهم، واذا أردنا أن نحكي أي من هذه القصص بالتفاصيل، فلن تكفي مجرد بعض السطور.

ومن قصص الصحابة، رضوان الله عليهم أجمعين، قصة الصحابي الجليل الذي أخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم، أن عرش الرحمن اهتز لموته، بينما اختلف العلماء في تأويل المقصود من هذا الاهتزاز.

حيث قال رئيس لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، الشيخ عطية صقر، رحمه الله، أن الصحابى الذي اهتز عند موته عرش الرحمن، هو سعد بن معاذ، رضى الله عنه، والذي كان زعيم قبيلة "الأوس"، إحدى قبائل الأنصار فى المدينة.

فقد روى مسلم فى صحيحه، وجاء مثله من رواية أنس بن مالك، رضي الله عنه، عن جابر رضى الله عنه، أنه بينما كانت جنازة سعد بن معاذ، رضي الله عنه، بين أيديهم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اهتز لها عرش الرحمن".

وقال "النووى" فى شرح هذا الحديث: اختلف العلماء فى تأويله، فقالت طائفة هو على ظاهره، واهتزاز العرش تحركه فرحا بقدوم روح سعد رضي الله عنه، وجعل الله فى العرش تمييزا حصل به هذا، ولا مانع منه، كما قال تعالى "عن الحجارة" في سورة البقرة: "وإن منها لما يهبط من خشية الله".. ولهذا القول هو ظاهر الحديث وهو المختار.

وقال "المازرى": قال بعضهم هو على حقيقته، وأن العرش تحرك لموته، قال: وهذا لا ينكر من جهة العقل، لأن العرش جسم من الأجسام يقبل الحركة والسكون، وقال : لكن لا تحصل فضيلة سعد بذلك، إلا أن يقال: إن الله تعالى جعل حركته علامة للملائكة على موته.

فيما قال آخرون: المراد اهتزاز أهل العرش، وهم حملته وغيرهم من الملائكة، فحذف المضاف وهو "أهل"، والمراد بالاهتزاز الاستبشار والقبول، ومنه قول العرب: فلان يهتز للمكارم، لا يريدون اضطراب جسمه وحركته، وإنما يريدون ارتياحه إليها وإقباله عليها.

وقال الحربى: هو كناية عن تعظيم شأن وفاته، والعرب تنسب الشىء المعظم إلى أعظم الأشياء، فيقولون: أظلمت لموت فلان الأرض، وقامت له القيامة.

وجاء في التراث، أن الصحابة الذين كانوا يحملون جثة سعد بن معاذ، رضوان الله عليهم جميعا، قالوا: كأننا لا نحمل شيئا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: الملائكة تحمله عنكم وتشيع سيد الأنصار.

ويقول أبو سعيد الخدري، رضي الله عنه: "كنت ممن حفروا لسعد قبره.. وكنا كلما حفرنا طبقة من تراب، شممنا ريح المسك.. حتى انتهينا الى اللحد".

ولما أدخل القبر، بكى النبي صلى الله عليه وسلم، وقال: لقد ضُم ضمة في القبر لو نجا منها سعد لنجا من بعده.

ونسأل الله تعالى أن نكون ممن تنالهم رحمته وأن يرزقنا جميعا حسن الخاتمة وأن يعاملنا برحمته لا بأعمالنا.

المصدر:

https://alwafd.news/%D8%AF%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D9%88%D8%AF%D9%8A%D9%86/2670515-%D9%85%D9%86-%D9%87%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D8%A8%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%89-%D8%A7%D9%87%D8%AA%D8%B2-%D9%84%D9%87-%D8%B9%D8%B1%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%85%D9%86-%D9%88%D9%85%D8%A7-%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%87%D8%AA%D8%B2%D8%A7%D8%B2

https://www.amrkhaled.net/Story/1001568/%D8%B3%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B0%D8%A7%D9%87%D8%AA%D8%B2-%D9%84%D9%87-%D8%B9%D8%B1%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%85%D9%86-%D9%88%D8%B4%D9%8A%D8%B9%D8%AA%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%A6%D9%83%D8%A9

Content created and supplied by: shady9898 (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

تعرف كيف أصبح شكل لبني عبد العزيز في احدث ظهور لها.. تزوجت مرتين بينهما منتج أسلم من أجلها وهذا عمرها

7 hours ago

54 🔥

تعرف كيف أصبح شكل لبني عبد العزيز في احدث ظهور لها..  تزوجت مرتين بينهما منتج أسلم من أجلها وهذا عمرها

ذكر جاء على لسان نبي ما دعا به شخص إلا واستجيب له .. تعرف عليه واغتنم فضله

7 hours ago

185 🔥

ذكر جاء على لسان نبي ما دعا به شخص إلا واستجيب له .. تعرف عليه واغتنم فضله

إعلامي شهير يكشف "تمثيلية" الترجي والمولودية بالدليل

7 hours ago

239 🔥

إعلامي شهير يكشف

قاوم الإنجليز وابكى عادل إمام ولم يتمكن فريد شوقي من ضربه.. محطات في حياة إبراهيم قدري

7 hours ago

204 🔥

قاوم الإنجليز وابكى عادل إمام ولم يتمكن فريد شوقي من ضربه.. محطات في حياة إبراهيم قدري

قصة.. سرقت حلق طفلة الجيران وعندما سألها زوجها عن السبب كانت الإجابة غير متوقعة

7 hours ago

13 🔥

قصة.. سرقت حلق طفلة الجيران وعندما سألها زوجها عن السبب كانت الإجابة غير متوقعة

مشهد كارثي في مباراة الترجي والمولودية يكشف الفضيحة..لقطة لم يلاحظها الجميع..إبراهيم فايق يكشف

7 hours ago

2362 🔥

مشهد كارثي في مباراة الترجي والمولودية يكشف الفضيحة..لقطة لم يلاحظها الجميع..إبراهيم فايق يكشف

قصة.. قتل أمه وزوجته وأولاده في نفس الوقت ولما سألته الشرطة عن السبب كانت الإجابة غير متوقعة

7 hours ago

40 🔥

قصة.. قتل أمه وزوجته وأولاده في نفس الوقت ولما سألته الشرطة عن السبب كانت الإجابة غير متوقعة

"ردده الآن" هذا الدعاء يغفر لك كل الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر

7 hours ago

204 🔥

بعد الخروج الأفريقي .. موعد مباراة الزمالك المُقبلة والقناة الناقلة

7 hours ago

197 🔥

بعد الخروج الأفريقي .. موعد مباراة الزمالك المُقبلة والقناة الناقلة

قصة.. سرقت أموال زوجي وقمت بإخفائها وعندما فتحت الدولاب وجدت بداخل صندوقه ظرف جعلني أبكي من الفرحة

7 hours ago

142 🔥

قصة.. سرقت أموال زوجي وقمت بإخفائها وعندما فتحت الدولاب وجدت بداخل صندوقه ظرف جعلني أبكي من الفرحة

تعليقات

إظهار جميع التعليقات