Sign in
Download Opera News App

 

 

هل تعلم أن الشخص الذي لايصبه عدوى التثاؤب يصنف بالمختل عقليا

يعتبر التثاؤب فعل لا إرادي يقوم به كل البشر حتى الأطفال ، وعرف على أنه الخمول والكسل وأحيانا الترهل الذهني والجسدي ، ويستهدف المتثائب إلي ملء رئتيه بالمزيد بالأكسجين ، وهو دليل على النعاس أو التعب أو الإجهاد . 

حيث أن الله سبحانه وتعالى يكره التثاؤب ويحب العطاس كما جاء في الحديث الشريف ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: «إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْعُطَاسَ وَيَكْرَهُ التَّثَاؤُبَ فَإِذَا عَطَسَ أَحَدُكُمْ وَحَمِدَ اللَّهَ كَانَ حَقًّا عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ سَمِعَهُ أَنْ يَقُولَ لَهُ يَرْحَمُكَ اللَّهُ وَأَمَّا التَّثَاؤُبُ فَإِنَّمَا هُوَ مِنْ الشَّيْطَانِ فَإِذَا تَثَاءَبَ أَحَدُكُمْ فَلْيَرُدَّهُ مَا اسْتَطَاعَ فَإِنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا تَثَاءَبَ ضَحِكَ مِنْهُ الشَّيْطَانُ» (صحيح البخاري). 

و قد ذكر الشيخ محمود شلبي، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن التثاؤب مكروه وهو من الشيطان ، كما أمرنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - "فإذا تثاءب الإنسان فليكتم ما استطاع وليضع يده على فيه" ،   

وفي دراسة علمية حديثة أثبتت  أنه كلما قل انتقال عدوى التثاؤب إلى شخص ما ، كلما زادت المؤشرات على أنه غير متوازن ومضطرب ومختل عقليا . 

حيث قام فريق من الباحثين بعمل تجارب على بعض الطلاب حيث يقوم أحدهم بعمل التثاؤب ، ووجدوا أن من يتثائب معه يظهر عليه تعابير مختلفة على الوجه ،  والطالب الذي وجدوه أقل تثاؤباً مع الآخرين، اتضح أنه من نوع انعزالي ومضطرب و يظهر عليه بعض الخلل النفسي.  

https://www.elbalad.news/4631610 

https://www.skynewsarabia.com/technology/1193807-%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%94%D9%86-%D8%AA%D8%AA%D8%AB%D8%A7%D8%A1%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85-%D9%8A%D9%81%D8%B3%D8%B1-%D8%B9%D8%AF%D9%88%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AB%D8%A7%D9%88%D9%94%D8%A8

 

Content created and supplied by: [email protected] (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات