Sign in
Download Opera News App

 

 

من هو الصحابي الذي كلمه الله دون حجاب ؟ وما الأمنية التي طلبها الصحابي من رب العالمين؟

 ضرب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم خير المثل في التضحية والفداء ، ومواقفهم المشرفة تدل على حبهم الشديد الصادق لله ولرسوله الكريم صلوات الله وسلامه عليه.

ولصحابة الحبيب المصطفى العديد من الحكايات التي تدل على مدى إخلاصهم للدين الإسلامي والدعوة الإسلامية فمن هؤلاء الصحابة الكرام من ترك أهله مرضاة الله ورسوله ومنهم من قدم ماله فداء للدعوة الإسلامية ومنهم من جاهد في سبيل الله واستشهد وقدم روحه ابتغاء وجه الرحمن .

وفي السطور التالية نعرض لكم قصة مؤثرة عن صحابي جليل ممن قاموا بمبايعة النبي الكريم صلوات الله وسلامه عليه في بيعة العقبة ، ونال هذا الصحابي فضلا عظيماً اختصه المولى عز وجل به ، حيث إنه هو الصحابي الوحيد الذي كلمه رب العزة سبحانه وتعالى دون حجاب وطلب هذا الصحابي الجليل أمنية من ربه حيث تمنى أن يعود للحياة فيستشهد مرة أخرى في سبيل الله .

حديثنا اليوم عن الصحابي "عبد الله بن حرام" رضي الله عنه الذي أسلم قبل هجرة النبي الكريم بثلاثة أعوام ، ونال الشهادة في غزوة أحد .

وقد أنبأ عبدالله بن حرام ابنه جابر بأنه سيدخل معركة أحد وودعه قائلا : " ما من أحد على وجه الأرض بعد رسول الله أحد أحب إلي منك يا جابر ولكنها الجنة، فانا داخل معركة أحد وإني فيها شهيد بل أنا أول الشهداء " .

وبالفعل قام الصحابي الجليل عبد الله بن حرام بدخول المعركة وكان أول من استشهد من الجيش الإسلامي وقام الكفار لعنهم الله بالتمثيل بجثته ، وبعد انتهاء المعركة ومعرفة جابر بنبأ استشهاد والده بكى فرآه نبي الرحمة سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه وقال له : "يا جابر ما لي أراك منكسرا قلت يا رسول الله استشهد أبي وترك عيالا ودينا قال أفلا أبشرك بما لقي الله به أباك قال بلى يا رسول الله قال ما كلم الله أحدا قط إلا من وراء حجاب وكلم أباك كفاحا فقال يا عبدي تمن علي أعطك قال يا رب تحييني فأقتل فيك ثانية فقال الله سبحانه إنه سبق مني أنهم إليها لا يرجعون قال يا رب فأبلغ من ورائي قال فأنزل الله تعالى: "ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون ".

قال جابر للرسول صلى الله عليه وسلم: إن أبي ترك ديناً عليه وليس عندي ما أفيه به إلا ما يخرجه ثمر نخيله .. ولو عمدت إلى وفاء دينه من ذلك الثمر لما اديته فى سنين .. ولا مال لأخوتي أنفق عليهن منه غير هذا. 

فقد قام رسول الله صلى الله عليه وسلم مع جابر إلى بيدر التمر الخاص بأبيه – وهو المكان الذي يخزن فيه التمر- وقال لي ادع غرماء أبيك ، فدعاهم، فيقول جابر: فما زال يكيل لهم منه حتى أدى الله عن أبي دينه كله من تمر تلك السنة، ثم إني نظرت إلى البيدر فوجدته كما هو، كأنه لم تنقص منه تمرة واحدة.

فعلينا نحن أبناء الأمة الإسلامية أن نعرف قصص هؤلاء الصحابة الأجلاء ونستمد منها العبر والحكم التي تزيد النفس إيمانا والقلب يقيناً .

وفي الختام ندعو الله سبحانه وتعالى أن يرزقنا وإياكم شفاعة النبي الكريم صلوات الله وسلامه عليه وأن نشرب من يديه الشريفتين شربة هنيئة مريئة لا نظمأ بعدها أبداً وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

https://www.elbalad.news/3782211

https://www.masrawy.com/ramadan/islamicnnews-sunna/details/2020/4/26/1773431/-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D8%A8%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A-%D9%83%D9%84%D9%85%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%AF%D9%88%D9%86-%D8%AD%D8%AC%D8%A7%D8%A8-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D8%B2%D9%87%D8%B1%D9%8A-%D9%8A%D8%B1%D9%88%D9%8A-%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%87-

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات