Sign in
Download Opera News App

 

 

إذا أردت أن ترى الرسول في المنام فعليك بقراءة هذه السور القصيرة

      إن الله عز وجل أرسل محمدا رسول الله صلى الله عليه نورا وهدى للعالمين ، فهو خاتم النبيين ، وإمام المرسلين ، وشفيعنا يوم الدين ، فقد هدى الأمة وأزاح الغمة ، فهو النبي الأمي الذي علم البشرية كلها معني الصدق والأمانة والأخلاق الحميدة .

  وقال الله تعالى في وصف محمدا صلى الله عليه وسلم : " وَإنكَ لعَلى خُلقٍ عَظيم " (القلم آية 4 ) ، (هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين) ( الجمعة: 2 ) 

وأيضاً في وصف رسول الله قال عنه رب العزة : " فبما رحمةٍ من الله لنت لهم ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك "  (آل عمران: 159) ، "  وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين " " الأنبياء: 107 ) ، " وما ينطق عن الهوى (3) إن هو إلا وحي يوحي (4) " ( النجم ) . 

     وكان-عليه الصلاة والسلام- داعياً للبشريّة بأمر الله -تعالى- ليوضّح رسالة الإسلام، قال -تعالى-: (وَدَاعِيًا إِلَى اللَّـهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُّنِيرًا)، فقد حمل النبي -عليه الصلاة والسلام- رسالة التوحيد منذ بعثته حتى وفاته، وبذل جهده ونفْسه حرصاً على إيصالها للعالَم بالتّشريعات والأحكام الواردة فيها، وقد واصلَ أصحاب رسول الله والكثير من المسلمين بالمُضيّ قدماً في نشر رسالة التوحيد وإيصالها للناس تأسِّياً بالرّسول الكريم صلوات الله عليه وسلامه .

  ولا شك  أن رؤية الرسول في المنام تسبب السعادة والطمأنينة لدي المؤمن ، ولعلها من الأمور التي تحمل الأمل والسكينة إلى قلب المؤمن الموحد بالله المحب لرسول الله صلى الله عليه وسلم.  

  فقد قام السابقين  التابعين الصالحين الكثير من المجربات في ذلك الأمر ، ليمن الله عليهم برؤية رسوله الكريم  - صلى الله عليه وسلم - في منامهم ، فهو بشرة الخير في كل وقت وعلى أي حال ، فمن يراه في منامه فهو دليل اكيد على إيمانه ، أما عدم رؤية النبي فليست دليل على عدم إيمانه بل هو لم يبشر بذلك.  

  وقد ذكر الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، مجربات الصالحين لرؤية الرسول - صلى الله عليه وسلم . 

وهذه المجربات عبارة عن قراءة سورة معينة وتكرارها عدة مرات بعدد معين ، ومن بين تلك المجربات الذي عمل بها بعض أهل العلم لرؤية رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، مثل قراءة سورة الإخلاص «قُل هو الله أحد» سبعين مرة، أو قراءة سورة «الكوثر» ألف مرة، أو «سورة المُزمل» 41 مرة ، وأيضاً قراءة "سورة القدر" 21 مرة . 

وقد سأل فضيلة الشيخ علي جمعة عن أسباب تلك الأعداد "فقال إنها من تجارب المسلمين المحبين وأنه لا بأس بالعدد والذكر".

    https://www.elbalad.news/4271018

    https://www.masrawy.com/islameyat/makalat-other/details/2019/11/24/1676341/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D8%B9%D9%84%D9%8A-%D8%AC%D9%85%D8%B9%D8%A9-%D9%84%D9%85%D9%86-%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%AF-%D8%B1%D8%A4%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%84-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%85-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D9%85%D8%A7-%D9%81%D8%B9%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D9%86        

Content created and supplied by: [email protected] (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات