Sign in
Download Opera News App

 

 

إثم عظيم يقع به بعض الأزواج يفقدهم نصف دينهم وترفض صلاتهم ٤٠ يوم. . احذروه

الزواج هو رباط مقدس يجمع بين الرجل والمرأة على سبيل الدوام والاستمرار بهدف تكوين أسرةٍ. و يُحقّق الزّواج أغراضاً مُتعدّدةً للطرفين، فهو قائم على المودّة والرحمة؛ فتكون الزوجة أمينةً على سرّ زوجها، ويؤنس كلٌّ منهما الآخر ويُعينه على تحمّل أعباء الحياة مصداقًا لقوله تعالى: (ومن آياته أن خَلَق لكم من أنفسكم أزواجاً لتَسكنوا إليها، وجَعَل بينكم مودّةً ورحمةً) [الروم: 21].

فالمودة والرحمة هما أساس العلاقة القائمة بين الزوجين، و هو الطريقة الشرعيّة والصحيحة التي تنظّم وتحمي النسل حفاظاً على استمرار النوع البشريّ. كما أن الزواج يؤدّي إلى تكوين أسرةٍ، والأسرة هي اللبنة الأولى في المجتمع؛ فعندما تكون الأسرة صالحةً يصلح المجتمع بأكمله. ونقدم لكم في هذا المقال إثم عظيم يقع به البعض لتنتبهوا له.

يلجأ الكثير من الأزواج للسحرة والدجالين حتى يرزقهم الله بالأطفال، كما أنه تذهب بعض النساء للدجالين أيضا حتي يمنعوا ازواجهم من الزواج بأخرى. وقد أخبرنا نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف: «من أتى عرافًا أو دجالًا أو كاهنًا، فجلس بين يديه فقد ذهب نصف دينه، فإن صدقه فقد كفر بما أُنزل على محمد».

كما ذكر الدكتور محمود شلبى، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية مؤكدا أن الذهاب إلى العرافين و السحرة والدجالين والمشعوذين هو أمر حرام شرعا وأن صاحب هذا الفعل لا تقبل له صلاة أربعون ليلة" .

وفي النهاية لا ننسي الصلاة والسلام علي خير خلق الله سيدنا محمد عليه افضل الصلاه والسلام وشاركنا بدعوة صادقة لعلها تكون ساعة استجابة أن ترزق جميع المتزوجين بالذرية الصالحة وأن يجعل الله حياتهم في طاعته

المصدر :

https://www.elbalad.news/4513049

Content created and supplied by: Ahmedahmed46 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات