Sign in
Download Opera News App

 

 

هذا سر بكاء النبي محمد من هذه الآية.. هل تعرفها؟

حسم الله عز وجل بذاته وصفاته عظمة كتابه، وأكد أن القرآن لو نزل على جبل لتصدع من خشية ربه، فكلام الله عز وجل هو الشفاء من كل داء، وهو الذي ترق له القلوب، وتطرب له الآذان، فيه الأحكام، وفيه التبيان، وفيه الثواب العظيم، وهو يحاج عن صاحبه في قبره ويوم القيامة، فحينما تقرأ حرف واحد فقط من كتاب الله، لك حسنة، والحسنة بعشرة أمثالها، فلك أن تتخيل الأجر الكبير والثواب العظيم حينما ترتل القرآن، فضلًا عن الثواب الكبير في الآخرة، فيكفي أن تعرف أن عدد درجات الجنة بعدد ايات القرآن الكريم، وأنه يقال يوم القيامة للعبد الذي كان يحفظ ويتلو كلام الله، اقرأ وارتقي فإن منزلتك عند اخر اية تقرأها.

الكتاب الشامل الجامع المانع

لم يكن القرآن الكريم قاصرًا على تعاليم واحدة او بعينها فقط، بل فيه الأحكام الدينية والشرائع، شمل قصص من سبق، وفيه استشراف للمستقبل، وفيه قصص الآخرة، فيه الوعد والوعيد، وسرد لحياة الأمم والأنبياء والرسل السابقين، حتى أن القرآن كان وسيظل المعجزة الخالدة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وحينما تقرأ كلام الله تشعر بالراحة والطمأنينة، وهدوء البال والسكينة، ورغم ان كتاب الله عز وجل نزل على رسوله الكريم، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، في شهر رمضان المبارك، لكن النبي محمد كان يحب أن يسمع القرآن من غيره.

النبي يسمع القرآن من غيره ويبكي

لا يوجد أندى وأجمل من صوت النبي محمد في أمته، وأن تسمع القرآن من رسول لله، ذاك فضل كبير وتشريف عظيم للصحابة الكرام الذين عاصروا وعاشوا مع النبي محمد، لكن النبي كان يحب أن يسمع القرآن من غيره، وفي أحد المرات كان يقرأ سيدنا عبدالله بن مسعود القرآن، حتى وصل لسورة النساء، فبكى النبي محد وطلب من بن مسعود التوقف.

وكما ثبت في هذه الواقعة فقد قال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لسيدنا عبدالله بن مسعود حسبك حينما وصل سيدنا عبدالله لقول الله عز وجل في سورة النساء الآية الحادية والأربعين، حيث يقول الله تعالى: فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيدًا" هنا طلب النبي من عبدالله بن مسعود التوقف وقال له حسبك، وهو ما ثبت في الصحيحين .

حيث طلب رسول الله من سيدنا عبدالله بن مسعود القراءة وقال له بن مسعود "اقرأ عليك وعليك أنزل؟ قال رسول الله: "إني أحب أن اسمعه من غيري"، لذلك علينا جميعا التمسك بالقرآن وتلاوته أناء الليل واطراف النهار على الوجه الذي يرضي الله عنا.

المصدر

صدى البلد

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات