Sign in
Download Opera News App

 

 

الإفتاء: هذا الأمر يعد هتكا للميت في قبره وغير جائز شرعا.. احذروه

الأسئلة التي تدور في الأذهان حول الموت والقبور وزيارتها كثيرة، وأحيانا تحدث أمور عجيبة مع بعض الناس نظرا لشدة تعلقهم وحبهم للشخص الذي توفي، فتجدهم بعد دفنه بساعات أو بيوم يفكرون في الذهاب إلي قبره وفتحه، ظن منهم أنه مازال علي قيد الحياة. فهل ذلك الأمر جائز شرعا؟ وماهي المدة المسموح بعدها فتح القبر؟

فتح القبر بعد يوم من الوفاة غير جائز شرعا

استنكر أمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية، الشيخ محمد عبد السميع، ذلك الأمر وتساءل: كيف يدخل الشك في مثل هذا الأمر، وهل من الممكن دفن الإنسان قبل التأكد من موته؟!.

وأوضح إنه لا يصح وغير جائز شرعًا؛ فهو نوع من الوسواس وغياب المنطق العقلي". وشدد علي أنه لا يجوز فتح القبر على الميت بأي حال من الأحوال حال دفنه، مستثنيًا: وجود ضرورة ملحة لفتح القبر كمن سقط منه شيء ثمين وهو يدفن الميت؛ فذهب لاسترداد ضالته.

المدة المسموح فيها بفتح القبر بعد الوفاة

قال الشيخ أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية بدار الإفتاء المصرية، إنه لا يجوز الفتح على الميت بعد دفنه مباشرة لأن فى هذا هتكا للميت بفتح قبره.

وتابع: أن فتح القبر على الميت يكون بعد زوال الروائح الكريهة والتحلل ويكون للضرورة، وعلى حسب ما يخبر به المختصون أن أقل مدة يباح فيها الفتح ستة أشهر.

ورحم الله موتانا وموتاكم وموتي المسلمين، ولاتنسوهم من دعائكم فإن الدعاء هو من أكثر الأمور التي يحبها الميت ويفرح بها.

المصدر

https://www.elbalad.news/4740616

Content created and supplied by: MohamedSadeek24 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات