Sign in
Download Opera News App

 

 

ما هو السر وراء بقاء أعين أهل الكهف مفتوحة كل تلك السنوات التي قضوها في الكهف؟

إن القرآن الكريم هو نور صدورنا وجلاء أحزاننا وذهاب همومنا ، ولقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بتلاوته آناء الليل وأطراف النهار ، فهو معجزة الله الخالدة ، ولقد تحدى الله سبحانه وتعالى به الكافرين أن يأتوا بسورة مثله أو حتى آية فلم يستطيعوا . 

وفي القرآن الكريم ذكر لكثير من الأمم السابقة ، ومن هذه الأمم من آمن بالله العلي العظيم فكان الجزاء عند الله سبحانه وتعالى جنات النعيم ، ومن هذه الأمم من كفر وجحد نعمة الله سبحانه وتعالى فحق عليهم العذاب الشديد ، حيث يعرض القرآن لنا هذه القصص حتى نزداد إيمانا وتزداد قلوبنا يقيناً ، ونتبع طريق الهدى . 

وقد كان في قصة أصحاب الكهف من الآيات ما أدهشها ، وهي وردت في سورة الكهف ، قال تعالى :- " نَّحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُم بِالْحَقِّ ۚ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى "، حيث أنهم فتية آمنوا بربهم وهربوا من الملك الكافر الذي توعد لهم بالقتل أو العذاب الأليم ، فآووا إلى الكهف .

 والسؤال هنا لماذا كانت أعينهم مفتوحة أثناء سباتهم في الكهف ؟ ويرجع سبب بقاء أعينهم مفتوحة هو لتجدد خلايا العين ، فإذا أغلقت أعينهم كل تلك السنوات لفقدوا البصر تماماً ، كما كان يقلبهم ذات اليمين واليسار حتى لا يصابوا بقرحة الفراش ، قال تعالى : -" وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ ۚ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ " .

  وفي النهاية ندعو الله عز وجل أن يرزقنا تلاوة القرآن آناء الليل وأطراف النهار ، وأن يذكرنا منه ما نسينا و أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا ، وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . 

https://www.elbalad.news/4183744 

https://www.elbalad.news/4183744 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات