Sign in
Download Opera News App

 

 

من هو الصحابي الذي أمسك بالشيطان وما هى الأية التى أوصى الشيطان بقرائتها .. تعرف على أصل الحكاية

إن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم قد حرصوا على الالتزام بالطاعات بل وقد وصل الامر بينهم بالتنافس فيما بينهم على اداء تلك الطاعات وذلك ابتغاء لوجه الله عز وجل ورسوله حتى فى التضحية بأنفسهم فى سبيل الله ونشر تعاليمه وكان لكل صحابي ميزة مختلفة الصحابة

أن من صحابة سيدنا رسول الله رضوان الله عليهم من جعل حياته كلها جهاد فى سبيل الله مثل سيدنا عمر بن الخطاب وسيدنا عثمان بن عفان رضى الله عنه كان يختم القرآن كله في قيام الليل أما عن الصبر في الصحابة فكان أشدهم هو سيدنا بلال بن رباح الذي بقي ثابتا على دينه رغم ما لاقاه من عذاب كبير


ومن أيضا هؤلاء الصحابة هو الصحابي الجليل رضي الله عنه وأرضاه سيدنا "عبد الرحمن بن صخر" الذى روى الكثير من الاحاديث النبوية الشريفة وهو سيد الرواة الذى أطلق عليه النبي صلى الله عليه وسلم بأبي هريرة و"هريرة" قطة برية كان قد وجدها فأشفق عليها وأخذها وعمل على تربيتها ومراعاتها بعد ذلك كان يناديه الرسول بهذا الإسم فاشتهر به

و لسيدنا أبي هريرة قصه شهيره وهي قصته عن مسكه الشيطان وهي ما سنوضح لكم في سطور بسيطة وموجزة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أسند مهمة كبيرة لسيدنا أبي هريرة وهي عبارة جمع و حفظ زكاة الفطر فعمل على حراستها حتى جاء الية رجل وحاول سرقتها منه


في أحد الأيام جاء هذا الرجل إلي سيدنا ابو هريره فانتبه له وعرف انه لص واخذ به وقال له: لأرَفَعَنَّك إِلى رسُول اللَّه ﷺ، فقال الرجل : إِنِّي مُحتَاجٌ، وعليَّ عَيالٌ، وَبِي حاجةٌ شديدَةٌ، فتركه ابو هريرة يمضي إلى سبيله وقد رواه البخاري في صحيحه .

ثم ذهب سيدناة أبو هريرة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فى الصباح وقام باخباره بحكاية اللص فسأله قائلًا: يَا أَبا هُريرة، مَا فَعلَ أَسِيرُكَ الْبارِحةَ؟ قُلْتُ: يَا رسُول اللَّهِ شَكَا حَاجَةً وعِيَالًا، فَرحِمْتُهُ، فَخَلَّيْتُ سبِيلَهُ. فَقَالَ: أَما إِنَّهُ قَدْ كَذَبك وسيعُودُ، يقول أبو هريرة: "فَعرفْتُ أَنَّهُ سيعُودُ لِقَوْلِ رسُولِ اللَّهِ ﷺ فَرصدْتُهُ


وبالفعل قد جاء هذا الرجل فى اليوم الثاني كما أخبر سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ليقوم أيضا بالأخذ من طعام الزكاة فأمسكه سيدنا أبي هريرة للمرة الثانية وهدده برفع أمره للنبي صلى الله عليه وسلم وترجاه الرجل أن يتركه بنفس الحجة السابقة وهي أنه فى اشد الحاجه وله أولاد فتركه سيدنا أبى هريرة مرة أخرى

وفي صباح اليوم التالي ذهب للنبي فقال له الرسول ﷺ: يَا أَبا هُريْرةَ، مَا فَعل أَسِيرُكَ الْبارِحةَ؟ قُلْتُ: يَا رسُول اللَّهِ شَكَا حَاجَةً وَعِيالًا فَرحِمْتُهُ، فَخَلَّيتُ سبِيلَهُ، فَقَال: إِنَّهُ قَدْ كَذَبكَ وسيَعُودُ.


ثم تكرر في اليوم الثالث نفس الامر وقد اتى ذلك الرجل مرة أخرى فقال له سيدنا أبي هريرة " لأَرْفَعنَّك إِلى رسولِ اللَّهِ ﷺ، وهذا آخِرُ ثَلاثٍ مَرَّاتٍ أَنَّكَ تَزْعُمُ أَنَّكَ لاَ تَعُودُ، ثُمَّ تَعُودُ، فقال له الرجل: دعْني فَإِنِّي أُعلِّمُكَ كَلِماتٍ ينْفَعُكَ اللَّه بهَا، فسأله أبي هريرة قائلًا: مَا هُنَّ؟ قَالَ: إِذا أَويْتَ إِلى فِراشِكَ فَاقْرأْ آيةَ الْكُرسِيِّ، فَإِنَّهُ لَن يزَالَ عليْكَ مِنَ اللَّهِ حافِظٌ، وَلاَ يقْربُكَ شيْطَانٌ حتَّى تُصْبِحِ.

بعد ان سمع سيدنا أبي هريرة هذا منه تركة ليمضي في سبيله وفى الصباح ذهب الى سيدنا رسول الله فسأله صلى الله عليه وسلم عما فعل مع ذلك الرجل بالأمس فشرح له سيدنا أبي هريرة ما حدث وما قال له ذلك الرجل وعلمه أياه في قول كل ليلة حين يأوي إلى فراشه فقال له النبي ﷺ: أَمَا إِنَّه قَدْ صَدقكَ وَهُو كَذوبٌ، تَعْلَم مَنْ تُخَاطِبُ مُنْذ ثَلاثٍ يَا أَبا هُريْرَة؟ قُلْتُ: لاَ، قَالَ: ذَاكَ الشيطان.


المصادر:-

https://www.masrawy.com/ramadan/islamicnnews-sunna/details/2020/5/13/1785864/%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D8%A8%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%84%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A-%D8%A3%D9%85%D8%B3%D9%83-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86


https://audio.islamweb.net/audio/Fulltxt.php?audioid=101456

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات