Sign in
Download Opera News App

 

 

خطأ يقوم به معظم المصلين يبطل السجود ..أحذر أن تقع فيه

لقد فرض الله سبحانه وتعالى الصلاة على المسلمين فجعلها كتابا موقوتا ؛ وأعلم أيها المسلم أنه لا دين لمن لا صلاة له، وسميت الصلاة صلاة؛ لأنها صلة العبد بربه ، فإن العبد إذا قام إلى صلاته فإنه يناجي ربه تبارك وتعالى، وقد وعد الله المصلين الذي هم على صلاتهم يحافظون بالجنة التي عرضها كعرض السماوات والأرض. 

وقد جعل الحق تبارك وتعالى الصلاة على المؤمنين كتابا موقوتا فهي عماد الدين ، وقد جعلها رسول الله- صلى الله عليه وسلم -علامة فارقة تميز المسلمين من الكافرين ،ويجب على كل مسلم ومسلمة أن يحمد الله عز وجل أن جعلنا نقيم الصلاة .

 وقد وعد الحق تبارك وتعالى المصلين، الذي هم على صلاتهم يحافظون بالفلاح والخلود في الفردوس قال تعالى: " قد أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ . الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ" سورة المؤمنون .

 ولكن يجب الإنتباه إلى بعض الأخطاء التي يقع فيها بعض المصلين ، وهو سجود المصلي على طرف الثوب الذي يرتديه ، أما إذا سجد على ثوب لا يرتديه ( كأنه يضعه على أرض بها تراب أو برودة ) فيجوز ذلك . 

وقد حذر الدكتور أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية بدار الإفتاء، من السجود على طرف ثوب متصل بجسم المصلي، حيث رأى المذهب الشافعي عدم صحة السجود على العمامة التي يرتديها المصلي أو الخمار الذي ترتديه المرأة المصلية. 

وأشار المذهب الحنبلي أنه يجوز السجود على طرف الثوب الذي يرتديه المصلي، ولكن من الأفضل ألا يسجد الإنسان على طرف الثوب الذي يرتديه المصلي. 

 وفي الختام ندعو الله أن يشرح صدورنا ويزيل همومنا ويتقبل صالح أعمالنا ، ويحسن خاتمتنا ، وينير قلوبنا ويهدنا سواء السبيل

. https://www.elbalad.news/4107566


 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات