Sign in
Download Opera News App

 

 

هذا الدعاء من قاله موقناً به في أول يومه أو قبل أن ينام ثم مات دخل الجنة

الدعاء عبادة جليلة في الإسلام وقد حث الله تعالى عليه حيث قال تعالى في سورة البقرة:{وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون}.

فبالدعاء يتوجه العبد إلى الله ويفرده سبحانه بالطلب والسؤال، وفيه تبرز معاني الإفتقار إليه -جل وعلا - والإيمان به والتوكل عليه، ولذلك فكثرة التوجه والإلتجاء إلى الله من معالم الصلاح والإيمان.

وقد دلنا الرسول -صلوات ربي وتسليماته عليه- على العديد من الأدعية التي لها معنى عظيم وأثر كبير، ولذلك يجب اغتنامها والمداومة عليها.

وفي هذا السياق سنسلط الضوء على أحد الادعية الفضيلة التي لها فضل كبير وأثر بالغ على العبد المسلم، ومن قاله صباحاً ومات من يومه كان من أهل الجنة، ومن قاله مساءاً ومات من ليلته كان من أهل الجنة .. برحمة الله -جل وعلا-. 

حيث جاء في الحديث الذي رواه البخاري، عن الصحابي الجليل شداد بن أوس -رضي الله عنه- عن النبي -صلوات ربي وتسليماته عليه- أنه قال: "اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء لك بذنبي فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، قال: ومن قالها من النهار موقنا بها، فمات من يومه قبل أن يمسي، فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل وهو موقن بها، فمات قبل أن يصبح، فهو من أهل الجنة".

ولذلك يجب أن نحرص على المداومة هذا الدعاء الفضيل الذي يعد من الأعمال اليسيرة التي لها أثر بالغ وعظيم على الإنسان.

- المصدر من هنا .

Content created and supplied by: Moh.sabra (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات