Sign in
Download Opera News App

 

 

ركعات قليلة.. يبنى الله لك قصراً في الجنة وصدقة عن مفاصل الجسم وزيادة الرزق

للصّلاة منزلة عظيمة عند المسلمين؛ فهي أهمُّ وأرفع دعائم الإسلام الأساسيّة، وهي ثاني أركان الإسلام الخمس التي حثَّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- على التَّمسك بها، وعدم التقصير في أدائها، وتطبيقها على أكمل وجه، كما تُعدّ الصّلاة ارتباطاً بين العبد وخالقه، فإذا ما أراد عبدٌ سؤال خالقه أمراً أهمَّه، بادر إلى الصّلاة يُناجيه ويدعوه ويتضرَّع إليه أن يُلبّي له مطلبه. وقد كان من أهميّة الصّلاة أنَّ فرضيّتها على المسلمين لم تكن كسائر العبادات بل إنّ المولى -عزَّ وجلّ- حين فرض الصّلاة، استدعى نبيّه محمّداً صلّى الله عليه وسلّم، ففرضها عليه وعلى أمّته في السماء السابعة. 

ونحيط حضراتكم علما في السطور القليلة القادمة التفاصيل الكاملة بشأن صلاة الضحى تجلب الرزق وتقيك الفقر، لعله سؤال غاية الأهمية، خاصة ولا تزال لها أسرار خفية لا يعرفها الكثيرون، حيث إن فضلها يتحدد بعدد ركعاتها، بمعنى أن فضل صلاة الضحى بركعتين يختلف عنه إذا صليتها اثنتي عشرة ركعة، وهذا لا ينطبق على ثواب الآخرة وعدد الحسنات فقط، وإنما يشمل فوائد صلاة الضحى في الدنيا، وما يمكن اغتنامه بأدائها من خيرات في الدنيا قبل الآخرة.


صلاة الضحى كم ركعة ؟


ما عدد ركعات صلاة الضحى فقد ورد أن صلاة الضحى سُنة مؤكدة عند الجمهور، وأقلها ركعتان، وأوسطها أربع ركعات، وأفضلها ثماني ركعات، وأكثرها اثنتا عشرة ركعة، وفضلها تعد صدقة عن مفاصل الجسم البالغة نحو 360 مفصلًا.


ونستوضح مع حضراتكم بشأن ما عدد ركعات صلاة الضحى فيما روى مسلم ، من حديث أبي ذر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «وَيُجْزِئُ مِنْ ذَلِكَ رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُمَا مِنْ الضُّحَى»، وروى البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: «أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاثٍ: صيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الضحى، وأن أوتر قبل أن أنام».


ونستوضح مع حضراتكم فضل صلاة الضحى :-


عندما يُقسِم رب العزة بشيء فذلك يدل على فضله وعظمته؛ وقد أقسم الله تعالى بالضحى في سورة الضحى، وهذا يدلّ على أهمية هذا الوقت من النهار، ولصلاة الضحى العديد من الفوائد، وهي: 

1- تسد صلاة الضحى الصدقة عن جميع مفاصل الجسم، فالجسم يحتوي على ثلاثمائة وستون مفصلًا وكل مفصل يلزمه صدقة شكرًا لله تعالى على هذه النعم، وصلاة الضحى تسد الصدقة عنها جميعًا.

2- من صلى اثنتي عشر ركعة من صلاة الضحى فإن الله تعالى يبني له بيتًا في الجنة، جاء حديث عن الترمذي أن النبي - صلى الله عليه وسلَّم- قال: «من صلى الضحى اثنتي عشرة ركعة بنى الله له قصرًا في الجنة»، قال ابن حجر- رحمه الله –في كتابه الفتح: "وهذا الحديث له شواهد يتقوى بها".

3 - نيل أجر الصّدقة؛ فقد رُوي عن النّبي -عليه الصّلاة والسّلام- أنّه قال: «يُصبح على كلّ سُلامى من أحدكم صدقة؛ فكلّ تسبيحة صدقة، وكلّ تحميدة صدقة، وكلّ تهليلة صدقة، وكلّ تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المُنكر صدقة، ويُجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضّحى».


4 -كِفاية الله تعالى للمُحافظين على صَلاةِ الضُّحى: عن أبي الدّرداء وأبي ذر، عن رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام- فيما رواه عن الله -عز وجل- أنّه قال: «ابن آدم، اركع لي من أول النّهار أربع ركعات أكفِك آخره».

5 - وَصفُ المُحافظين على صلاةِ الضُّحى بالأوّابين: فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام-: «لا يُحافظ على صلاة الضحى إلا أوّاب. قال: وهي صلاة الأوابين».

إن الله قريب ومجيب، هو معنا أينما كنا، يرانا بكل حين ولكن استحضار هذه المعاني فى النفس المسلمة له حالات وكل حالة تختص بدرجة من درجات الإيمان فنجد أن من يشعر دائما بمعية الله له و رؤيته له هو المحسن، قال نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم في تعريف الإحسان: " «أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فهو يراك» ". 


بينما نجد أن المسلم والمؤمن قد تعتريهما الغفلة أحيانا وإن كان هناك أحوال نفسية وعبادات متنوعة تزيل هذه الغفلة، فمنها ما ورد بقوله تعالى: " {إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُون} " (الأعراف آية 201) أَي إِذا أَصابهم من الشيطان وسوسة تزين لهم المعصية، تذكروا مقام ربهم، واستحضروا هيبته وجلاله سبحانه فهذه أحد أحوال المسلم أو المؤمن التي يستحضر فيها معية الله ورؤية الله تعالي له.


إذا أتممت القراءة صلى على محمد،،،،


المصدر : https://www.elbalad.news/4745472

Content created and supplied by: Teto.Omar (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات