Sign in
Download Opera News App

 

 

5 ليال تُفتح فيها أبواب السماء ويستجيب الله فيها الدعاء.. البحوث الإسلامية توضح

نحن بحاجة دائمة إلى الدعاء، فهو الافتقار إلى الله، والتبرؤ من حولنا وقوتنا، وباب الدعاء مفتوح في جميع الأوقات، فيلجأ العبد إلى الله بالدعاء والتمني بأن يحقق الله مطلبه، و قال -الله سبحانه وتعالى في سورة البقرة:{وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِی عَنِّی فَإِنِّی قَرِیبٌۖ أُجِیبُ دَعۡوَةَ ٱلدَّاعِ إِذَا دَعَانِۖ فَلۡیَسۡتَجِیبُوا۟ لِی وَلۡیُؤۡمِنُوا۟ بِی لَعَلَّهُمۡ یَرۡشُدُونَ}.

و الدعاء هو أفضل عبادة؛ لأنّ في الدعاء استدعاء للعون من الله -تعالى-، واستمداد له منه، و قال -صلّى الله عليه وسلّم-: (إذا سأَلتَ فاسألِ اللَّهَ، وإذا استعَنتَ فاستَعِن باللَّهِ).

ذكر مجمع البحوث الإسلامية عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إنه ورد عن السلف الصالح –رضوان الله تعالى عنهم-، إن هناك خمس ليالي تُفتح فيها أبواب السماء، ويستجيب الله سبحانه وتعالى فيها الدعاء.

وتعد ليلة الجمعة أول ليلة من الليالي الخمس، التي تُفتح فيها أبواب السماء، ويستجيب الله فيها الدعاء، وثاني ليلة هي ليلة الأضحى، والثالثة هي ليلة الفطر، والرابعة هي أول ليلة من رجب و الخامسة هي ليلة النصف من شهر شعبان،و اوصى مجمع البحوث بالحرص على الإكثار من الدعاء في تلك الأوقات.

واستشهد مجمع البحوث بقول الشافِعِيُّ رضي الله عنه : وَبَلَغَنَا أَنَّهُ كَانَ يُقَالُ: «إنَّ الدُّعَاءَ يُسْتَجَابُ فِي خَمْسِ لَيَالٍ فِي لَيْلَةِ الْجُمُعَةِ، وَلَيْلَةِ الْأَضْحَى، وَلَيْلَةِ الْفِطْرِ، وَأَوَّلِ لَيْلَةٍ مِنْ رَجَبٍ، وَلَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ» كتاب الأم للشافعي باب التكبير ليلة الفطر 1/264.

مصادر

https://www.elbalad.news/4186308

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات