Sign in
Download Opera News App

 

 

العالم الخفى.. من هو الشيطان؟.. جنى عابد أم ملاك ضل؟

يعتبر إبليس مثالاً حياً على عصيان الله، فرفض إبليس الانصياع إلى أوامر الله عز وجل، فكان عقابه هو أنه من الملأ الأعلى، وبما أن آدم عليه السلام كان السبب في طرده من الجنة، فأصبح الإنسان هو عدوه اللدود، فقال الله سبحانه و تعالى : ( وَلأُمَنِيَنَّهُمْ وَلآمُرَنُّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِياًّ مِّن دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَاناً مُّبِيناً * يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً ).

و الحكمة من وجود الشيطان هو امتحان للعباد و معرفة مدى إيمانهم، وبما أن الشيطان هو العدو الأول للإنسان، فيميل إلى معرفة كل شيء عن عدوه، كيف يعيش الشيطان، وهل هو من الجن أم من الملائكة؟

هناك العديد من الروايات عن إبليس فقال ابن عباس؛ "إن الجن لما أفسدوا فى الأرض، وسفكوا الدماء، بعث الله إليهم إبليس ومعه جند من الملائكة، فقتلوهم، وأجلوهم عن الأرض، إلى جزائر البحور".

وقال إبن عباس أيضا: "كان اسم إبليس قبل أن يرتكب المعصية عزازيل، وكان من سكان الأرض، ومن أشد الملائكة اجتهادًا، وأكثرهم علمًا، وكان من حى يقال لهم الجن.

قال الحسن البصرى: أن إبليس لم يكن من الملائكة طرفة عين، وإنه لأصل الجن، كما أن آدم من أصل البشر".

و قال ابن عباس أن إبليس كان من أشرف الملائكة، وأكرمهم قبيلة، وكان خازنًا على الجنان، وكان له سلطان سماء الدنيا، وكان له سلطان الأرض".

مصادر

https://m.youm7.com/story/2019/5/7/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%81%D9%89-%D9%85%D9%86-%D9%87%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86-%D8%AC%D9%86%D9%89-%D8%B9%D8%A7%D8%A8%D8%AF-%D8%A3%D9%85-%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%83-%D8%B6%D9%84/4233135

Content created and supplied by: AmeraSalah (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات