Opera News

Opera News App

مصير والدى الرسول وهل هما فى الجنة .... والدكتور على جمعة يجيب

Teto.Omar
By Teto.Omar | self meida writer
Published 24 days ago - 1722 views

يسعى كل عبد مؤمن بالله - سبحانه- إلى أن يرضى الله عنه ويُحبّه، فيكون سعيدًا ومُطمئنًّا ومرتاح البال في حياته، وينال الخير كلّه في آخرته، ويكون نيل رضى الله -تعالى- باتّباع أوامره والابتعاد عمّا نهى عنه، والتقرّب له بالدعاء والعبادات، واللجوء إليه في كلّ تفاصيل الحياة المختلفة، واستشعار وجوده في كل خطوة يخطوها المسلم.

يتوجّب على كل من أراد رضى الله وسعى إليه أن يحرص على القيام بالأعمال التي يُحبّها الله ويرضاها، ويبتعد عن سخطه، فيؤمن بالله عزّ وجلّ، ويتعلّم ما أراد الله سبحانه منه، ويمتثل أوامره ويجتنب نواهيه، وأن يُخلص في عبادته مُتّبعًا لسنة رسوله - محمد عليه الصّلاة والسّلام- ، فقد جاءت نصوص القرآن الكريم ونصوص السُنّة النبويّة مُبيّنةً ما يُحب الله من عباده أن يفعلوه، وما يحب تركه، وممّا ورد. 

سُئل الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، في إحدى حلقات برنامجه "والله أعلم" حول الموقف من والدى الرسول ﷺ، وهل هما في الجنة أم في النار، وكيف نرد على من تجرأوا وخاضوا في والد الرسول ﷺ ووالدته.


"كل هذا من النصية.. فهم لم يجدوا حديثًا عنهم فقرروا بذلك" أجاب جمعة قائلًا إن من أحبوا رسول الله ﷺ مثل مفتي الشافعية في مكة وهو الزيني دحلان، ألف كتاب يسمى "أسنى المطالب في نجاة أبي طالب"، عم الرسول ﷺ، فقالوا له لم تسلمه، فقال لأن النبي ﷺ قد تربى في بيته، فأوضح جمعة ما ذهب إليه دحلان من سلامة أبي طالب، بأن النبي ﷺ قد تربى في بيت عمه، فهو يرى أن الله سبحانه وتعالى أكرم من أن يربي رسوله إلا عند الشخص الذي في النهاية قال عنه العباس: يا رسول الله ﷺ رأيته يذكر الكلمة التي أمرته بها، وهي لا إله إلا الله محمد رسول الله ﷺ، وقال جمعة إن هناك أمورًا أخرى منعته من الإسلام منها الوجاهة والتصدر لمسئولية الحكم في مكة، فيلتمس له دحلان ذلك في كتابه ويجعله مسلمًا، "بعكس الداعشي كل حاجة الدين يقوله يمين يمشي شمال".

وتابع كلامه فضيلة الشيخ على جمعة إن الرد على من خاض في والد الرسول ﷺ ووالدته كتب السيوطي في الأدلة على نجاة والده ووالدته، في تسع رسائل مطبوعة ومشهورة وموجودة في الأسواق، وأشار جمعة أن عند الأشاعرة أن أهل الفترة ناجون وفي الجنة، فالنبي ﷺ ذهب إلى "الأبواء" حيث وفاة آمنة عليها السلام فزارها في قبرها. 


فقد رتّب الله الأجر المُضاعف على قراءة القرآن الكريم؛ بحيث ينال المسلم حسنةً، تُضاعف إلى عشر أمثالها مقابل كلّ حرف يُقرأ من كتاب الله، فعلى سبيل المثال؛ فإنّ عدد الحُروف في سورة الفاتحة تبلغ مئةً وثلاثة عشر حرفاً، ممّا يعني تحصيل مئةٍ وثلاثة عشر حسنةً، تُضاعف إلى عشر أمثالها، لتُصبح ألفاً ومئةٍ وثلاثين حسنةً، والله يُضاعف بعد ذلك لمن يشاء. 

كما قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (خَرَجَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ وَنَحْنُ في الصُّفَّةِ، فَقالَ: أَيُّكُمْ يُحِبُّ أَنْ يَغْدُوَ كُلَّ يَومٍ إلى بُطْحَانَ، أَوْ إلى العَقِيقِ، فَيَأْتِيَ منه بنَاقَتَيْنِ كَوْمَاوَيْنِ في غيرِ إثْمٍ، وَلَا قَطْعِ رَحِمٍ؟ فَقُلْنَا: يا رَسولَ اللهِ، نُحِبُّ ذلكَ، قالَ: أَفلا يَغْدُو أَحَدُكُمْ إلى المَسْجِدِ فَيَعْلَمُ، أَوْ يَقْرَأُ آيَتَيْنِ مِن كِتَابِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، خَيْرٌ له مِن نَاقَتَيْنِ، وَثَلَاثٌ خَيْرٌ له مِن ثَلَاثٍ، وَأَرْبَعٌ خَيْرٌ له مِن أَرْبَعٍ، وَمِنْ أَعْدَادِهِنَّ مِنَ الإبِلِ).


إذا اتممت القراءة صل على محمد،،،، 


المصدر من هنا.


https://www.masrawy.com/islameyat/fatawa-other/details/2021/3/16/1988374/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D8%B9%D9%84%D9%8A-%D8%AC%D9%85%D8%B9%D8%A9-%D9%8A%D9%88%D8%B6%D8%AD-%D9%85%D8%B5%D9%8A%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%84-%EF%B7%BA-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A9-%D8%A3%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B1-

Content created and supplied by: Teto.Omar (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

توقف الآن عن زيت الزيتون إذا كنت تتناوله بهذه الطريقة.. احذر

26 minutes ago

60 🔥

توقف الآن عن زيت الزيتون إذا كنت تتناوله بهذه الطريقة.. احذر

هذه هي مطالب أهل النار يوم القيامة

33 minutes ago

2 🔥

هذه هي مطالب أهل النار يوم القيامة

هذا ما يحدث لك قبل الموت بـ 40 يوم.. انتبه جيدا لهذه العلامات

44 minutes ago

149 🔥

هذا ما يحدث لك قبل الموت بـ 40 يوم.. انتبه جيدا لهذه العلامات

زوجة خالد النبوي تكشف آخر تطورات حالته الصحية

52 minutes ago

4 🔥

زوجة خالد النبوي تكشف آخر تطورات حالته الصحية

الأوقاف تكشف سبب تحديد التراويح بنصف ساعة.. وهذا ما سيفعله الأئمة مع المصلين

1 hours ago

88 🔥

الأوقاف تكشف سبب تحديد التراويح بنصف ساعة.. وهذا ما سيفعله الأئمة مع المصلين

قبل رمضان.. لماذا كان يصوم الفراعنة إلى ما يقرب من 60 يوماً؟

1 hours ago

14 🔥

قبل رمضان.. لماذا كان يصوم الفراعنة إلى ما يقرب من 60 يوماً؟

ماذا قالت أصالة عن خطيب إبنتها الجديد؟ ... وتؤكد : لمًا يكون فيه شي جديد أنا رح خبّركم عنّه

1 hours ago

19 🔥

ماذا قالت أصالة عن خطيب إبنتها الجديد؟  ... وتؤكد : لمًا يكون فيه شي جديد أنا رح خبّركم عنّه

(قصة) شكوت زوجي لجارتي فطلبت الزواج منه لتؤدبه فوافقت وكانت المفاجأة

1 hours ago

343 🔥

(قصة) شكوت زوجي لجارتي فطلبت الزواج منه لتؤدبه فوافقت وكانت المفاجأة

هؤلاء لن يُسمح لهم بدخول «المساجد» في رمضان.. وتحذيرات مشددة على «المخالفين»

2 hours ago

260 🔥

هؤلاء لن يُسمح لهم بدخول «المساجد» في رمضان.. وتحذيرات مشددة على «المخالفين»

"إحرص عليه" دعاء يستجيب له الحق تبارك وتعالى من أول مرة..فما هو؟

2 hours ago

633 🔥

تعليقات

إظهار جميع التعليقات