Sign in
Download Opera News App

 

 

كلمات قليلة من قالها عفر الله له ذنبه ووسع له رزقه وكتب الله له بها أجر مجاهد فى سبيل الله..فما هى؟

بسم الله والحمد لله ان الله عز وجل هو الرحيم بعباده فهو الذي خلق الإنسان وجعل له من الأسباب ما يعينه على أن يعيش حياته بكل سلاسة ويسرٍ في طاعته عز وجل، ومن ضمن هذه الرحمة بنا أنّ جعل الله عز وجل لنا الدعاء والذكر الذي يقوم به الإنسان بالتوجه إلى الله تعالى ليطلب منه الرحمة والغفران أو يطلب منه أن يعينه على الدنيا ومغرياتها متاح فى كل وقت وحين فلو تُرك الإنسان لوحده في هذه الدنيا الفسيحة لما استطاع الصمود في الدنيا حتى ولو لبرهةٍ قصيرةٍ من الزمن، إذ إنّ الإنسان هو أضعف المخلوقات لوحده، فلذلك يستمد الإنسان الحكيم قوته من الله عز وجل فهو القوي الذي خلق الإنسان والقادر على إعانته في الدنيا والآخرة فيعتبر هذا أول فضل وفائدةٍ للذكر والدعاء إذ إنه يمدّ الإنسان بالقوة التي تلزمه كي يقوم بالسير على الصراط المستقيم الذي وضعه الله تعالى للإنسان.

وإن ذكر الله تعالى نعمة كبرى، ومنحة عظمى، به تستجلب النعم، وبمثله تستدفع النقم، وهو قوت القلوب، وقرة العيون، وسرور النفوس، وروح الحياة، وحياة الأرواح. ما أشد حاجة العباد إليه، وما أعظم ضرورتهم إليه، لا يستغني عنه المسلم بحال من الأحوال.

وعن معاذ بن جبل قال: قال رسول الله : { ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم، ويضربوا أعناقكم } قالوا: بلى يا رسول الله. قال: { ذكر الله عز وجل } [رواه أحمد].

وعلى ضوء ما قد سبق ذكره بعاليه فإننا سوف نتحدث فى السطور التاليه عن فضل الإستغفار الذي هو من مكفرات الذنوب ، وهو أسهل طريقة يتقرب منها العبد إلى الله تعالى .

ومما لا شك فيه أن مكانة العبد عند ربه ترتفع بكثرة الاستغفار فيقول الإنسان المسلم " رب أغفر لي " أو " أستغفر الله " أو " أستغفرك ربي وأتوب إليك " . " كل هذه صيغ متعددة للاستغفار "ولا ننسى دعاء سيد الاستغفار .

وفى ذلك الشأن قد بين الدكتور " رمضان عبد الرازق " عضو الأزهر الشريف أن من جلس يردد الأذكار عقب صلاة الجماعة ، فإن له أجر كمن صلى جماعة مع الرسول ﷺ ، كما يغفر الله له جميع الذنوب ، ليس ذلك فقط بل من عظمة هذا الأمر أن يكتب الله له أجر مجاهد في سبيل الله ، وأيضاً تفتح له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أي باب يشاء .

وفى هذا السياق قد يتساءل الكثير منا عن أفضل وقت للاستغفر وهل هناك وقت محدد لذلك أم لا ، أو عدد معين نلتزم به عند الاستغفار ، وقد جاءت الإجابة من مفتى الجمهوريه السابق الدكتور " علي جمعة " أن كلما أكثر العبد من الاستغفار يعود ذلك عليه بالفضل العظيم .

بل يساعد ذلك على توسيع الرزق وتيسيره وذلك بالمداومة على دعاء الله مع كثرة الاستغفار ، فلا يوجد وقت محدد أو عدد معين من المرات .

كما أنه قد حذرت دار الإفتاء المصرية مسبقاً أن شرط الاستعفار هو النية في ذلك وليس على سبيل النفاق ، فالله يعذب كل منافق في الدين ، ولذلك يجب الاستغفار بقلوبنا وليس ظاهرياً فقط كي ننال الثواب العظيم .

ويجب أن نعى ونعلم تمام العلم أنه لكى يستجيب الله عز وجل للإنسان فلا بد أن يكون الدعاء منطلقاً من قلب خالص النية إلى الله وحده ولا يكون مخلوطاً بأي نوعٍ من أنواع الرياء للناس، كما أنّه من المهم أن يتقرب إلى الله عزّ وجلّ في جميع الظروف فلا يدعوه في الكرب وينساه في الرخاء، هذا بالإضافة إلى محاولة انتقاء الألفاظ المناسبة للدعاء على قدر الاستطاعة بالإضافة إلى استغلال الأوقات التي يستجيب الله عز وجل فيها الدعاء أكثر من غيرها.

والدعاء يمثل الرابطة المتينة بين العبد وربه، هذه الرابطة تخلو من النفاق عادة، وهي تجسد مدى ثقة العبد بخالقه، ولأنّ الدعاء خيرٌ للمؤمن ابتدر اللهُ تعالى عبادَه بالتوجه إليه بالدعاء، فقال {وقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} (غافر،60) في الآية ترغيب بالدعاء حيث الإستجابة، وقد وردت الآية بصيغة الشرط وجوابه للدلالة على حتمية الإستجابة. كما أن في الآية ترهيب لمن ترك الدعاء استكبارا على الله أو تهوينا بالمدعو سبحانه.

وفى الختام إذا اتممت القراءة صل على من أنزل عليه القرآن حبيب الرحمن شفيع الخلائق يوم القيام محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وعلى آله وصحبه الكرام.

المصادر

صدى البلد 1

صدى البلد 2

صدى البلد 3

Content created and supplied by: hassan91 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات