Sign in
Download Opera News App

 

 

أعلي درجات الجنة.. رجاها النبي لنفسه ولا ينالها إلا شخص واحد.. ماهي؟

الجنة، إن كانت أهداف البشر مختلفة في الدنيا ولكل منهم حلم يريد أن يصل إليه؛ فإن الأخرة تختلف تماما، حيث أن حلم الجميع يوم القيامة هو بلوغ الجنة، والتي أعدها الله سبحانه وتعالي لعباده المتقين والصالحين.

ومن المعروف أن الجنة فيها درجات ومراتب، وكل شخص يمن الله عليه بدخول الجنة، لها درجة ومرتبة معينة حسب عمله الذي قام به في الدنيا، ومدي إخلاصه في أداء العبادات والتقرب إلي الله بالصلوات والطاعات، لكن تري ماهي أعلي درجة في الجنة والتي لن يدخلها إلي شخص واحد؟

ما هي أعلى درجات الجنة وما اسمها؟

أعلى درجة في الجنّة تسمي "الوسيلة"، وشخص واحد ينالها، وقد رجا سيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم – من الله أن يكون هو؛ فقد روى الترمذي عن أبي هُرَيْرَةَ – رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- : « سَلُوا اللَّهَ لِيَ الوَسِيلَةَ» ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا الوَسِيلَةُ ؟ ، قَالَ : « أَعْلَى دَرَجَةٍ فِي الجَنَّةِ ؛ لَا يَنَالُهَا إِلَّا رَجُلٌ وَاحِدٌ ، أَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَنَا هُو َ»؛ وصححه الألباني في " صحيح الترميذي".

المسلمون يدعون للنبي بأن ينالها بعد كل أذان

 يدعو المسلمون بعد كل أذان قائلين: «اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت سيدنا محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه اللهم المقام المحمود الذي وعدته إنك لا تخلف الميعاد". وذلك رغبة منهم في أن يتحقق رجاء النبي الكريم ويصبح هو صاحب تلك الدرجة العليا من الجنة.

بعض من صفات الجنة

١- أشجار الجنة وارفة الظلال؛ حيث إنّ المسلم يَمشي في ظلها مئة عام ولا يقطعه، وهي قريبة مذللة لأهل الجنة، ومن أشهر الأشجار في الجنة؛ شجرة طوبى، وشجرة سدرة المنتهى.

٢- للجنة ثمانية أبواب، ومن أهمها: باب الريان الذي يدخل منه الصائمون يوم القيامة، وباب الصلاة للمصلين، وباب الصدقة للمتصدّقين، وباب الجهاد للمجاهدين.

٣- لبناتها مصنوعة من الذهب والفضة، وحصبها من اللؤلؤ والياقوت، وترابها من الزعفران، وقد وعد الله – تعالى- المسلم الذي يُصلّي النوافل وعددها اثنتا عشرة ركعة يوميّاً بأن يبني له بيتاً في الجنة.

ونسأل الله العلي القدير مجيب الداعي إذا دعاه، أن يرزقنا وإياكم الجنة وأن يمن علينا بالرضا وأن يرزقنا حسن الخاتمة، وصلي الله وسلم علي خير الخلق أجمعين، وخاتم المرسلين والمبعوث رحمة للعالمين، سيدنا محمد، وعلي آله وصحبه وسلم.

المصدر

https://www.elbalad.news/4134472

Content created and supplied by: Almasry90 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات