Sign in
Download Opera News App

 

 

هل الصلاة جماعة مع الأهل في البيت تغني عن صلاة الجماعة في المسجد؟ أمين الفتوى يجيب

إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ، فقد فرضها الله تعالى على المسلم وهي ركن من أركان الإسلام الخمسة ، وهي أول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة .

ويأمرنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ، أن نصلي جماعة فصلاة المسلم في الجماعة أفضل من صلاة الفرد ب ٢٧ درجة . وقد ورد سؤالا إلى دار الإفتاء يقول " ما حكم صلاة الجماعة في البيت ؟"

يجيب عن هذا التساؤل فضيلة الشيخ عبد الله العجمي ، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن صلاة المسلم جماعة مع أهل بيته صحيحة ؛ ولكنها ناقصة الأجر عن صلاة الجماعة في المسجد.

وما حكم صلاة الرجل جماعة مع أهل بيته على وقتها ؟ وهل تعادل صلاة الجماعة في المسجد ؟

 إن جمهور الفقهاء أكد أن صلاة الجماعة في المسجد سنة وليست واجبة ، ولكنها أفضل من صلاة البيت ، حيث أنه من صلى جماعة في بيته مع أولاده وزوجته قد نال ثواب صلاة الجماعة - بإذن الله - وهي أفضل من صلاة الفرد ب ٢٧ درجة . 

وقد أوضح " العجمي " أن صلاة الرجل في المسجد لها فضل كبير وأجر الخطوات إليه وغير ذلك من فضائل صلاة الجماعة ، ولكن من الأفضل سعي الرجل للمسجد وحث أولاده وترغيبهم في الذهاب للمسجد ، مما يترتب عليه من سماع الخطبة ، والدروس والمواعظ الدينية . 

 https://www.elbalad.news/4133377 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات