Sign in
Download Opera News App

 

 

ماذا نردد عند قول المؤذن "صلوا في رحالكم" أثناء الوباء؟ وما مدى مشروعية هذا القول؟

ورد إلى دار الإفتاء المصرية سؤال عبر حسابها على مواقع التواصل الإجتماعي، من سائل يقول "ما مشروعية ومدي صحة قول المؤذن: "صلوا في رحالكم"، أو "الصلاة في بيوتكم"، هل ورد ذلك في السنة النبويَّة؟ وما موضعها من الأذان؟ هل تكون بدل قوله: "حي على الصلاة، حي على الفلاح"، أم بعدها؟، وأجاب على هذا السؤال، الأستاذ الدكتور شوقي إبراهيم علام، قائلاً ، الرِّحَال: جمع رَحْل، ومعناه في لغة العرب: منزل الرجل ومسكنه وبيته، فأنت تقول: هذا رحل الرجل؛ أي: منزله ومأواه.

وأكمل الدكتور شوقي علام قائلاً وقد اتفق الفقهاء على مشروعية قول المؤذن: "ألا صَلُّوا في رحالكم"، أو: "الصلاة في رحالكم"، عند حدوث الكوارثِ ونزول الشدائدِ، واستشهد الدكتور شوقي علام بما فعله النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأقوال السلف الصالح رضوان الله عليهم وأفعالهم من بعده، فقد روى أبي المليح، عن أبيه رضي الله عنه، قال: كنا مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم بالحديبية، فأصابنا مطرٌ، لم يَبُلَّ أسفل نعالنا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «صَلّوا فِي رِحَالِكُم» أخرجه عبد الرزاق في "مُصنِّفه"، وأحمد في "مسنده" واللفظ له، وابن ماجه والنسائي والبيهقي في "سننهم".

كما استشهد الدكتور شوقي علام وعن ابن عمر رضي الله عنهما أنه أذَّن بالصلاة في ليلة ذات بردٍ وريح، ثم قال: ألا صلوا في الرحال، ثم قال: "إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأمر المؤذن إذا كانت ليلة ذات بردٍ ومطرٍ؛ يقول: ألا صَلّوا فِي الرِحَالِ" متفقٌ عليه، وروى عن عمار ابن أبي عمار قال: مررت بعبد الرحمن بن سمرة يوم الجمعة وهو على نهر أم عبد الله، وهو يسيل الماء على غلمانه ومواليه، فقلت له: يا أبا سعيد! الجمعة؟ فقال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إذَا كانَ المطَرُ وَابِلًا فَصَلّوا فِي رِحَالِكُم" أخرجه ابن خزيمة في "صحيحه"، والحاكم في مستدركه.

وقد وردت هذه اللفظة بأكثرَ من صيغة؛ كـ"ألا صلوا في رحالكم"، أو "الصلاة في رحالكم"، أو "ألا صلوا في الرحال"، أو "صلوا في رحالكم"، أو "صلوا في بيوتكم"، كما أنها وردت في بعض الروايات بعد قول المؤذن: "حي على الصلاة، حي على الفلاح"، ووردت في بعضها بدلًا من الحيعلة؛ فعن عمرو بن أوس: "أن رجلًا من ثقيف سمع مؤذن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في يوم مَطيرٍ يقول: حَي عَلَى الصَّلَاةِ، حَي عَلَى الْفَلَاحِ، صَلُّوا فِي رِحَالِكُمْ" أخرجه الإمام أحمد في "مسنده".

وعبد الرزاق في "مُصنَّفه"، وابن أبي شيبة في "سننه"، وغيرهم، وعن نعيم بن النحام رضي الله عنه قال: سمعت مؤذن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في ليلة باردة، وأنا في لحاف فتمنيت أن يقول: صلوا في رحالكم، فلما بلغ حي على الفلاح قال: "صلوا في رحالكم"، ثم سألت عنها: فإذا النبي صلى الله عليه وسلم كان أمر بذلك،أخرجه عبد الرزاق في "المصنف".

وعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما، أنه قال لمؤذنه في يوم مطير: "إذا قلت: أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن محمدًا رسول الله، فلا تقل: حي على الصلاة، قل: صلُّوا في بيوتكم"، قال: فكأن الناس استنكروا ذاك، فقال: "أتعجبون من ذا؟! قد فعل ذا من هو خيرٌ مني، إن الجمعة عزمة، وإني كرهت أن أُحْرِجَكُمْ فتمشوا في الطِّينِ وَالدَّحْضِ" متفقٌ عليه، واللفظ لمسلم،وفي رواية للحاكم وغيره: "وإني كرهت أن أخرجكم فتمشون في الطين والماء".

وكما أن السنة لِمَن سمع قول المؤذن "حي على الصلاة، حي على الفلاح" أن يردد : "لا حول ولا قوة إلا بالله"، فإنه يُشرع له أن يقول ذلك عند قول المؤذن: "ألا صلوا في رحالكم"، وقد قال شيخ الإسلام زكريا في كتابه "أسنى المطالب" ، وقال العلامة الخطيب الشربيني الشافعي في "مغني المحتاج" قال الإسنوي: والقياس: أن السامع يقول في قول المؤذن: "ألا صلوا في رحالكم": لا حول ولا قوة إلا بالله .

وبناءً على ما ذكر فإن قول المؤذن: "الصلاة في رحالكم"، أو "ألا صلوا في رحالكم"، أو نحو ذلك، ورد في السنة النبويَّة المُطهرة وفعله السلف الصالح رضوان الله عليهم، وقد ورد في بعض الروايات بعد قول المؤذن: "حي الصلاة، حي على الفلاح"، وفي بعضها بدلًا منها، وقد أجاز جمهور الفقهاء الأمرين لثبوت السُّنَّة فيهما، وأن أحدهما جرى في وقتٍ، والثاني جرى في وقت آخر، ولكن كلاهما صحيح ، وقال جماعة من العلماء إلى أن المناسب للمعنى هو الإتيان بصيغة: "صلوا في رحالكم" مكان قوله: "حي الصلاة"؛ لأن معنى "صلوا في رحالكم" يخالفُ معنى "حي على الصلاة"؛ فلا يحسن أن يقول المؤذن: تعالوا، ثم يقول: لا تجيئوا!!، وينبغي علي المسلم أن يردد عند قول المؤذن "صلوا في رحالكم" أن يقول "لا حول ولا قوة إلا بالله".

المصدر :

https://www.dar-alifta.org/ar/ViewFatwa.aspx?ID=15862&LangID=1&%D8%B5%D9%8A%D8%BA%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B0%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%B9%D9%8A%D8%A9_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%B2%D9%84_%D9%88%D8%B9%D9%86%D8%AF_%D8%AD%D9%84%D9%88%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%A8%D8%A6%D8%A9

Content created and supplied by: أسراءأحمد (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات