Sign in
Download Opera News App

 

 

قبل ساعات من رمضان.. لا تفعل هذه الأخطاء على «السحور» فقد نهى عنها النبي

 رمضان هو شهر من الشهور المباركة التي يحبها الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم، لذلك يكرمنا الله عز وجل بشهود هذا الشهر وصيامه فالصيام لا يكون عبثاً هكذا دون أي ترتيب أو نية، فلابد للمسلم أن يجدد نيته إذا نوي الصيام وأن يقوم بتناول السحور لأنه سُنة للصائم وهذا ما ورد عن نبينا الكريم وشريعتنا الإسلامية، كما أن للصيام فضل وفوائد كثيرة؛ وأخطاء أيضاً يقع فيها المسلم أحياناً لانه ليس لديه علم بها، وهذا الذي نوضحه من خلال هذا التقرير متناولين ما هو فضل الصيام وما هي أخطائه.

ما هو السحور

السحور هو طعام يتناوله الإنسان قبل صيامه لكي يستعين به على صيام النهار، وهو سنة عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها، بدليل فعن أَنَس بْن مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ: «تَسَحَّرُوا؛ فَإِنَّ فِي السَّحُورِ بَرَكَةً»، وقال النبي صلي الله عليه وسلم في ذلك ايضاً عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ قَالَ: «اسْتَعِينُوا بِطَعَامِ السَّحَرِ عَلَى صِيَامِ النَّهَارِ، وَبِالْقَيْلُولَةِ عَلَى قِيَامِ اللَّيْلِ» أخرجه ابن ماجه في "سننه".

ما هو فضل السحور وفوائده في رمضان

أكد الأطباء أن وجبة السحور هي أهم وجبة في رمضان وأهم من الإفطار أيضاً، والسحور وجبة من الوجبات الرئيسية التي تحمل الصائم على تحمل تعب و مشاق الصيام طوال اليوم، لذلك حثنا النبي صلى الله عليه وسلم بالسحور بدليل ما ورد في سنته الشريفة حديث كريم حيث قال "تسحروا فإن في السحور بركة"، فهذه البركة المقصودة في الحديث والمتوفرة في السحور لأن المسلم يستعين ويستقوي بها وتنشطه وتهون عليه قضاء يومه، كما أن في السحور إتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وامتثال أوامره مما يعود علي بالنفع والأجر.

والدليل على فضل السحور العظيم ما ورد عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال: "إن الله تبارك وتعالى وملائكته يصلون على المستغفرين و المتسحرين بالاسحار، فليتسحر أحدكم ولو بشربة من ماء، وأفضل السحور السويق والتمر".

ما هي الأخطاء التي يقع فيها الصائمين أثناء السحور 

يقع العديد من الصائمين شهر رمضان المبارك في ثلاثة أخطاء في السحور وهي:

1-قيام العديد من الناس بترك السحور وهذا مخالف لسنته صلى الله عليه وسلم لأنه كان من هديه السحور وحث عليه وبين فضله ومدى محبته بالنسبة لله ورسوله، كما أنه يعد فارقاً بين صيامنا وصيام غيرنا من أهل الكتاب بدليل قول النبي عليه الصلاة والسلام: «تسحروا؛ فإن في السحور بركة» ويقول عليه الصلاة والسلام: «فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب، أكلة السحر».

2- من فضل السحور التأخير فيه أي أن يكون في وقت السحر قبل طلوع الفجر بوقت قصير وليس التعجيل به قبل الفجر بساعة أو ساعتين كما يقول به البعض، وذلك لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «عَجِّلوا الإفطار، وأخِّروا السحور»، ولذلك سمي السحور سحراً لأنه يقام في وقت السحر فعن أنس -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وزيد بن ثابت تسحَّرَا، فلما فرغا من سُحُورِهما قام النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى الصلاةِ فصلَّى، فسُئِل أنس: كم كان بين فراغِهما من سُحُورهما ودخولهما في الصلاة؟ قال: «قدْرَ ما يقرأ الرجل خمسين آية»، قبل أذان الفجر بحوالي 30 دقيقة تقريبًا.

3- الاستمرار في الأكل والشرب بعد سماع الأذان هو من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الشخص في السحور، لأنه من الأفضل أن يحتاط في ذلك ويمسك عن الطعام والشراب عند سماع صوت المؤذن وقت النداء لكي لا يفسد صومه ويكون صومه صحيحياً، لأنه إذا إستمر في تناول الطعام والشراب أثناء الصوم فسد صومه وعليه قضاء اليوم في وقت آخر.

ما هو فضل الصيام في الإسلام

للصيام فضائل كثيرة خصها الله عز وجل عن باقي العبادات بالعديد من الخصائص منها:

1- أن الصيام يجزي به؛ أي انه هو من العبادات التي يثاب عليها.

 2- أن للصائم فرحتين ذكرهما الرسول صلي الله عليه وسلم ويعلمها الجميع بدليل عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا: إذَا أفْطَرَ فَرِحَ، وإذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بصَوْمِهِ».

3-ميز الله سبحانه وتعالى رائحة فم الصائم وقال أنها مثل رائحة المسك، فعن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله عز وجل يوم القيامة من ريح المسك».

4- الجزاء التي أعده الله سبحانه وتعالى في الجنة للصائمين وباب الريان الذي خصه سبحانه لهم ولم يدخل غيرهم منه وهو باب الريان. 

5- كرم الله سبحانه وتعالى الصائمين في الدنيا وأبعدهم عن النار في الآخرة، بدليل عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما مِنْ عبدٍ يصومُ يوْمًا في سبِيلِ اللَّهِ إلاَّ بَاعَدَ اللَّه بِذلكَ اليَوْمِ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سبْعِين خريفًا»

6- الصيام يعمل على وقاية المسلم من الوقوع في المعاصي والأخطاء لما روي عن عثمان بن أبي العاص قال : سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «الصيام جُنة من النار، كجُنة أحدكم من القتال».

7- الصيام الصحيح الكامل الشروط يكفر الله سبحانه وتعالي به الخطايا، لما روي أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «فِتْنَةُ الرَّجُلِ فِي أَهْلِهِ وَمَالِهِ وَجَارِهِ تُكَفِّرُهَا الصَّلَاةُ وَالصِّيَامُ وَالصَّدَقَةُ والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر».

8- الصيام يشفع لصاحبه يوم القيامة لإدخاله الجنة ويبعده عن النار.

مصدر التقرير

https://www.elbalad.news/4768524/%D8%A3%D8%AE%D8%B7%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D9%86%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AD%D9%88%D8%B1-%D9%86%D8%AE%D8%A7%D9%84%D9%81-%D8%B3%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A-%D9%88%D8%AA%D9%86%D9%82%D8%B5-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AC%D8%B1

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات