Sign in
Download Opera News App

 

 

هل يجوز تقبيل الزوج لزوجته في نهار رمضان ؟ وكفارة الجماع في نهار رمضان؟.. دار الإفتاء المصرية تجيب

الكثير من المواطنين يبحثون عن الإجابات وأخذ رأي رجال الدين في الأمور الشخصية والحياة الزوجية، من أجل معرفة الرأي الصحيح في تلك الموضوع، دون الوقوع في إثم أو ذنب.


ومن بين الأسئلة التي ازدادت عملية البحث عليها خلال الفترة الأخيرة، وخاصة مع قدوم شهر رمضان المبارك، هو حكم تقبيل الزوج لزوجته في نهار رمضان، وما هي كفارة الوقع بيها في الجماع.


فيجيب الدكتور محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عن تلك الأسئلة مؤكدا على أن الصيام أمر إلهي بالامتناع من المفطرات مثل المأكل والمشرب والجماع فى نهار رمضان.


حكم تقبيل الرجل لزوجته فى نهار رمضان؟


فأجاب أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن الحكم في هذا الامر يتعلق بالشهوة، بمعنى أن من التقبيل ما يكون لذة وشهوة، ومن التقبيل ما يكون رحمة وشفقة وتوديعًا، فهذا الأمر الأخير لا شيء فيه، فقد ورد عَنْ ‏عَائِشَةَ ‏‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ‏‏قَالَتْ‏: "كَانَ النَّبِيُّ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏يُقَبِّلُ وَهُوَ صَائِمٌ وَكَانَ أَمْلَكَكُمْ ‏لِإِرْبِهِ".. رواه البخاري.


ولهذا فعلى من يجد في نفسه ضعفًا أن يمتنع؛ لأنها "مكروهة"، ومن الممكن أن تؤدي لما بعدها من الوقوع في الجماع، وهو من المنهي عنه في نهار رمضان، مستشهدًا بما رواه الإمام أبو داود فى السنن أن رجلاً سأل النبي ﷺ عن القبلة للصائم فرخص له، وسأله آخر في القبلة للصائم فمنع، وكانت العلة في الشخصين أن الذي رخص له شيخ كبير، والذي منعه شاب، فهناك كان الحال هو ما يحدد المَآل.


ما حكم الجماع في نهار رمضان؟


أجاب الدكتور محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، فالجماع في نهار من الأمور المحرمة شرعًا؛ لأنه تفسد الصوم، وعلى من وقع فى هذا الذنب الكفارة، بأن يقضي الزوجان صيام هذا اليوم، وكذلك على الزوج فقط صيام 60 يومًا متتابعين؛ لأنه انتهك حرمة نهار رمضان ولعظم الشهر الفضيل، والمفتي عليه فى هذا الأمر أن الكفارة على الزوج فقط، وليس على الزوجة كفارة، أما إذا أرادت أن تصوم خروجًا من الخلاف، فهي مأجورة على ذلك، وليس عليها ذنب إذا لم تصم.


حكم الإفطار على الجماع في نهار رمضان؟


يجيب أمين الفتوى أن هناك فرقًا كبيرًا بين إبطال الصيام على الجماع في نهار رمضان وبين الإفطار على الجماع، بمعنى أنه إذا أذن المغرب، فللمسلم التمتع بكل المفطرات فله أن يأكل ويشرب، وأن يأتي امرأته لقول الله تعالى في الآية 187 من سورة البقرة {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ}.


مصادر


https://www.masrawy.com/ramadan/islamicnnews-fatawa/details/2021/4/16/2006256/%D9%83%D9%85-%D9%83%D9%81%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AA%D9%88%D9%89-%D9%8A%D9%88%D8%B6%D8%AD-%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9-%D8%A3%D9%83%D8%AB%D8%B1-%D9%85%D9%86-%D9%85%D8%B1%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF-%D9%85%D9%86-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات