Sign in
Download Opera News App

 

 

حذرنا رسول الله منهن.. عشر نساء محرومات من الجنة (احذري أن تكوني من بينهن)

خلقنا الله عز وجل ووضع لنا القواعد التي يجب أن نلتزم بها وأخبرنا أن الجنة هي الثواب لمن يتبع أوامره والنار هي العقاب لمن يخالف أوامر الله، ومع انتشار الفساد وانعدام الكثير من المعايير الصحيحة، يجب علينا أن نعود إلى القرآن والأحاديث النبوية مصادر التشريع الأولى.

وقد أخبرنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أن أكثر أهل النار من النساء، وحذرنا من بعض الأصناف اللائي تبرأ منهن وأخبرنا أيضًا أن الله يلعنهن ويطردهن من رحمته، وفي السطور التالية سنتعرف على هؤلاء النساء.

-نساء حذر الرسول منهن:

1- المتشبهة بالرجال:

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال"، والمتشبهات بالرجال من النساء هن من يقلدن الرجال سواء في الزي أو الكلام أو حتى المشية.

2- الكاسيات العاريات:

حيث قال عليه الصلاة والسلام "صِنْفَان مِنْ أَهْلِ النَّارِ لَمْ أَرَهُمَا: قَوْمٌ مَعَهُمْ سِيَاطٌ كَأَذْنَابِ الْبَقَرِ يَضْرِبُونَ بِهَا النَّاسَ. وَنِسَاءٌ كَاسِيَاتٌ عَارِيَاتٌ مُمِيلَاتٌ مَائِلَاتٌ، رُؤُوسُهُنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْتِ الْمَائِلَةِ. لَا يَدْخُلْنَ الْجَنَّةَ وَلَا يَجِدْنَ رِيحَهَا، وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ كَذَا وَكَذَا".

وقد فسرها العلماء تفسيرين، أولهما هن النساء الكاسيات بالنعمة وعاريات عن شكرها، وثانيهما وهن النساء الذين يرتدون ملابس شفافة أو ضيقة تصف شكل الجسم.

3- النامصة والمتنمصة:

كما جاء في الحديث السابق فإن الله لعن النامصة، أي التي تنتف الشعر من حواجبها، والمتنمصة هي التي تقوم بفعل ذلك لغيرها.

4- الواشمة والمستوشمة:

قال صلى الله عليه وسلم: "لعن الله الواشمات والمستوشمات والنامصات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله".

واللعن هو الطرد من رحمة الله عز وجل، والوشم معناه أن يغرز الجلد بإبرة ثم يغطى بصبغة تغير لون الجلد، والواشمة من ترسم الوشم على جسدها، والمستوشمة من ترسمه لغيرها.

5- المتفلجة:

استكمالًا للحديث السابق أيضًا، فقد لعن الله المتفلجة، وهي التي تقوم بعمل فاصل بين أسنانها الثنايا والرباعيات لتحسين شكلهن.

6- النائحة:

قال عليه الصلاة والسلام "ليس منا من لطم الخدود ، وشق الجيوب، ودعا بدعوى الجاهلية"، فهذا نهي عن النواح على الميت أو عند المصيبة، وكثيرًا ما نجده بين النساء دونًا عن الرجال، وقد أخبرنا الرسول أن من يفعل ذلك ليس من المسلمين.

7- المستعطرة:

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "أيما امرأة استعطرت ثم خرجت، فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية"، أي أن المرأة التي تضع العطر أو أي نوع من الروائح وتخرج من بيتها متعطرة، عندما يشمها الرجال فهي بذلك زانية، ولا يخفى على أحد من هي الزانية وما عقابها عند الله.

8- التي تحد أكثر مما أمرنا الله:

قال رسول الله "لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد على ميت فوق ثلاث ليال، إلا زوج، فإنها تحد عليه أربع أشهر وعشرًا"، عمومًا فإن الحداد لا يجب أن يتجاوز ثلاثة أيام ولياليهم، ولا يجب على المسلم أن يحزن ويعلن الحداد أكثر من ذلك، والمرأة لا تحد أكثر من ثلاث إلا على زوجها فقط كما قال رب العزة.

9- التي تطلب الطلاق بدون عذر:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أيُّما امرأةٍ سألت زَوجَها الطَّلاقَ مِن غير بأسٍ فحرامٌ علَيها رائحةُ الجنَّةِ"، فكما قال صلوات ربي وسلامه عليه "أبغض الحلال عند الله الطلاق"، لذلك لا يجب أن يقع الطلاق بدون سبب، ولا يحق للمرأة أن تطلب الطلاق من زوجها بدون عذر حتى لا تكون رائحة الجنة محرمة عليها.

10- مَن ترفض طلب زوجها لها فتغضبه:



قال صلى الله عليه وسلم "إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت، فبات غضبان عليها ، لعنتها الملائكة حتى تصبح"، فالمرأة التي تمتنع عن زوجها بغير عذر شرعي أو عذر يقبله الزوج فتغضبه، فهي ملعونة من الملائكة طوال ليلتها حتى الصباح، وذلك لأنها برفضها قد تفتح طريق الشيطان أمام زوجها، فيقع في الحرام مع غيرها.

ولهذا أختي المسلمة، يجب أن تنتبهي لما تقومين به ولا تفعلي ما يخالف أوامر الله عز وجل، وابحثي جيدًا وتعلمي ما هو مباح وما هو محظور، فقد تظنين أنه أمر عاديًا وهو فعل محرم يتسبب في حرمانك وطردك من رحمة الله.

المصدر: من هنا.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات