Sign in
Download Opera News App

 

 

"تعرف عليه" ما هو السبب الذي يجعل الصوم عبادة لا يعرف ثوابها إلا الله؟

بسم الله والحمد لله والصلاه والسلام على رسول الله ان العلماء ورثه الأنبياء وهم مصابيح تنير حياتنا بعلمهم وإن علماء الدين يشرحون للناس دينهم ويعلموهم امور دينهم والناس تستفتيهم وهم يوضحون لهم وقال تعالى: ﴿وَيَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسَاءِ قُلِ الله يُفْتِيكُمْ فِيهِنَّ﴾ فالمولى سبحانه يخبر في قرآنه أنه هو سبحانه الذي يفتي عباده، فالفتوى تصدر أساسًا عن الله تعالى، فهي خطاب من الله تعالى، كالحكم الشرعي تمامًا.

فالإفتاء هو تبيين أحكام الله تعالى، وتطبيقها على أفعال الناس، فهي قول على الله تعالى، حيث يقول المفتي للمستفتي : حق عليك أن تفعل، أو حرام عليك أن تفعل.

ولذا شبه القرافي المفتي بالترجمان عن مراد الله تعالى، وجعله ابن القيم بمنزلة الوزير الموَقِّع عن الملك فقال: "إذا كان منصب التوقيع عن الملوك بالمحل الذي لا ينكر فضله، ولا يجهل قدره، وهو من أعلى المراتب السنيّات، فكيف بمنصب التوقيع عن رب الأرض والسموات".

وعلى ضوء ما قد سلف ذكره بعاليه فقد سئل الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء

لماذا الصوم عبادة لا يعرف ثوابها إلا الله؟ وذلك في إحدى حلقات برنامجه "والله أعلم" المذاع على قناة سي بي سي الفضائية، ليجيب موضحًا السبب الذي يجعل ثواب الصوم مخفيًا عن غيره من العبادات.

وفى ذلك الشأن فقد ذكر فضيلة الدكتور علي جمعه مفتي الديار المصريه السابق قوله تعالى: كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي، موضحًا أن ذلك لأن العبد قد تخالطه نوايا أخرى في غيره من الأعمال، فقد يصلي ركعتين ويطيل فيهما حتى يراه أحد وهو يطيل الصلاة، وقد يتصدق لأن الفقير يعرف أنه يعطيه، فهناك دائما احتمال أن يكون هناك شيء غير النية لله، لكن، يقول جمعة، الصوم هو العبادة التي لا يعرفها حقًا إلا الله سبحانه وتعالى، فقد لا يعرف أحد أن الصائم يأكل أو يشرب في الخفاء، وضرب جمعة مثلًا على ذلك من أن بعض النساء لا تأكل أمام الأطفال أُثناء فترة الحيض على الرغم من أنهم لسن صائمات، وهو دليل على أن الصوم بين العبد وربه ولا أحد يستطيع التحقق من حقيقته إلا الله سبحانه وتعالى، أما الصلاة والحج والتصدق فالناس تدركه وتراه بعينها، "فكما ترك الصائم شهوته وطعامه وشرابه فإن الله سبحانه وتعالى يجازيه عن هذا بنفسه لا عن طريق ملك أو أن من يفعل حسنة يجازى بعشر أمثالها".

إذا اتممت القراءة صل على من أنزل عليه القرآن حبيب الرحمن شفيع الخلائق يوم القيام محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وعلى آله وصحبه الكرام

واسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن تكونوا قد استفدتم كما اسأل الله العظيم أن ينفعنا بالإسلام ويجعلنا من الذين يخدمونه إنه ولي ذلك والقادر عليه، سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا الله أستغفرك وأتوب إليك.


المصدر

https://www.masrawy.com/islameyat/others-islamic_ppl_news/details/2021/4/1/1997574/-%D8%A5%D9%84%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D9%85-%D9%81%D8%A5%D9%86%D9%87-%D9%84%D9%8A-%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D8%A3%D8%AE%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%AB%D9%88%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A7%D8%A6%D9%85-#SectionMore

Content created and supplied by: hassan91 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات