Sign in
Download Opera News App

 

 

كيف أعرف أن الله تقبل مني الصيام ؟ .. الإفتاء تجيب

يعيش المؤمن حياته كلها رغبة في إرضاء الخالق عز وجل فيقبل على الطاعات ويلتزم العبادات ويبتعد عن المعاصي فحياة المرء المسلم يجب أن تكون كلها لله ، وفي ذلك يقول المولى عز وجل في كتابه العزيز القرآن الكريم :" قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " .

ونحن الآن في أيام عطرات وهي أيام شهر رمضان المبارك التي يحرص فيها المؤمن على التقرب من الخالق عز وجل بشتى الطرق سواء عن طريق الصيام أو القيام أو الصدقات وغيرها من الأعمال الصالحة .

وفي السطور التالية نعرض لكم إجابة سؤال هام قد يشغل بال الكثيرين منا وهو : كيف أعرف أن الله سبحانه وتعالى قد تقبل مني الصيام ؟

 أوضح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية فضيلة الشيخ عويضة عثمان أن هناك علامات تدل على قبول رب العالمين سبحانه وتعالى لصيام المؤمن ، فكون المولى سبحانه وتعالى أقام المؤمن فهو يريده وطالما يسر وسهل له العبادة فإن الحق تبارك وتعالى سيقبل منه هذه العبادة ولن يرده خائبا .

وقد استدل فضيلة الشيخ عويضة عثمان على هذا قائلاً : "كان أحد الصالحين يقول: "الطاعة بعد الطاعة علامة قبول الطاعة"، فعندما يجد المرء المسلم نفسه وقد شرح الله سبحانه وتعالى صدره للمداومة على العبادة والطاعة فليعلم أن المولى عز وجل قد تقبل منه الصيام .

وفي الختام ندعو الله سبحانه وتعالى أن يتقبل منا ومنكم الصلاة والصيام والقيام وسائر الأعمال الصالحة وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

https://www.elbalad.news/4335762

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات