Sign in
Download Opera News App

 

 

"أقسم عليّ زوجي ألا أكلم والدتي" ماذا أفعل؟ وما مدى وجوب طاعة الزوجة لزوجها؟ هكذا أجابت دار الإفتاء

إن من أهداف الزواج في الإسلام هو تحقيق الإستقرار والمودة والرحمة , وقد أمر الله المرأة بطاعة زوجها من أجل تحقيق ذلك, ويعتقد الكثير من الأزواج أن وجوب طاعة الزوجة لزوجها هي طاعة مطلقة, ويبدأ باستخدام سلطته بشكل سيء ولا يجوز, فلا يجوز للمرأة أن تطيع زوجها في ما حرم الله, وكذلك لا يجوز للزوج أن يأمر زوجته بمعصية الله , وإن أمرها بذلك فلا يجوز لها أن تطيعه..

ومثال على ذلك الأسئلة التي ترد إلى دار الإفتاء بكثرة عن هذه المشكلة..وهكذا أجاب عنها علمائنا الأجلاء :

أقسم عليَّ زوجي بعدم التكلم مع أمي فماذا أفعل؟

وقد أجاب عنه الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على قناة الإفتاء على اليوتيوب قائلًا: أن الأمر بقطع الرحم وبعقوق الوالدين لا يجوز، وعليكِ أن تصلحي الامور بين زوجكِ ووالدتكِ ولا تزيدها تعقيدًا.

وكذلك أقسم علي زوجي ألا أذهب إلى أهلي فذهبت دون علمه فماذا أفعل؟..

سؤال أجاب عنه الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك عبر فيديو مسجل له عبر اليوتيوب.

أجاب "عثمان"، قائلًا: عليكِ أن تخبريه بأنكِ ذهبتِ لأهلكِ بعدما حلف عليكِ، والدين يقول أنه لا اقطع اهلى مهما حدث ولكن بأسلوب وطريقة طيبة حتى لا يحدث مشاكل.

وتابع قائلا: وليس شرعًا أن يمنعكِ من أهلكِ، وعليه أن يتصل بدار الإفتاء علشان لو عليه كفارة.

 

هل يحق للزوج منع زوجته من زيارة أهلها؟

وهذا سؤال أجاب عنه مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، وجاء رد المركز كالآتى:

إن طاعة الزوج واجبة ما دامت في غير معصية، أما إذا أمرها بما يخالف الشرع فلا تجب طاعته حينئذ، وزيارة المرأة لأهلها أمر واجب عليها، وهو من صلة الرحم التي أمر الشرع الحنيف بها، وجعل قطعها سببا للعن والطرد من رحمة الله، قال تعالى:

{ فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ (22) أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ (23) } [محمد: 22 - 24].

 

وروى الشيخان في صحيحيهما؛ صحيح البخارى (6/ 134)، صحيح مسلم (4/ 1980) بسندهما ـ واللفظ لمسلم ـ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه -، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّ اللهَ خَلَقَ الْخَلْقَ حَتَّى إِذَا فَرَغَ مِنْهُمْ قَامَتِ الرَّحِمُ، فَقَالَتْ: هَذَا مَقَامُ الْعَائِذِ مِنَ الْقَطِيعَةِ، قَالَ: نَعَمْ، أَمَا تَرْضَيْنَ أَنْ أَصِلَ مَنْ وَصَلَكِ، وَأَقْطَعَ مَنْ قَطَعَكِ؟ قَالَتْ: بَلَى، قَالَ: فَذَاكِ لَكِ " ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: اقْرَءُوا إِنْ شِئْتُمْ: {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ، أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ، أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا}.

 

وعليه؛ فلا يحق للزوج أن يمنع زوجته من زيارة أهلها، إلا إذا خاف المفسدة أو الضرر على حياتهما، وينبغي أن يتم الاتفاق بين الزوجين على هذه الأمور؛ فإن الحياة الزوجية ينبغي أن تقوم على الود، والرحمة، والمشاورة، والمناصحة. والله أعلم.  

 

هل يأثم الرجل إذا منع زوجته من زيارة أهلها حال سفره بالخارج وهما كبار السن؟..

أجاب عن السؤال الشيخ أحمد وسام، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال البث المباشر عبر صفحة الدار على فيس بوك.

حيث أوضح فضيلة الشيخ أن طاعة الزوج واجبة ولكن مع ذلك عليه ألا يتعسف فى إستعمال حقه هذا، فننصح فى هذه الحالة أن يكون هناك قدرا من التفاهم والتقدير، بأن يقدر كل واحدًا منهما الآخر فالله عز وجل يصف العلاقة بين الزوجين حيث يقول { وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ } فإذا نزعت المودة والرحمة فكانت الحياة بين الزوجين قاسية وليس هذا مراد الله سبحانه وتعالى من هذه العلاقة المقدسة.

 

 

وفي سؤال آخر:

ما مواصفات الزوج الذي لا بد من طاعته؟ وهل يجوز له منع الزوجة من زيارة أهلها؟

أجاب الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الزوج له حق على زوجته منه الطاعة فلا تخرج من البيت إلا بإذنه أو للضرورة وزيارة أهلها بإذنه فرغم أنها من باب صلة الرحم فينبغي عليها أن تستأذنه وعلى الزوج ألا يتعنت في زيارتها لأهلها وله أن يحدد أوقات الزيارة وعلى الزوجة أن تلتزم بذلك.

وأشار الشيخ محمود شلبي، إلى أنه لا يجوز شرعا أن يمنع زوجته من زيارة أهلها مطلقا أو زيارة أهلها لها، لأن هذا حرام وفيه قطع الرحم.

 

المصادر:

https://www.youm7.com/story/2019/4/18/%D9%87%D9%84-%D9%8A%D8%AD%D9%82-%D9%84%D9%84%D8%B2%D9%88%D8%AC-%D9%85%D9%86%D8%B9-%D8%B2%D9%88%D8%AC%D8%AA%D9%87-%D9%85%D9%86-%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%87%D8%A7-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%89/4210496

https://www.elbalad.news/4767681/%D8%A3%D9%82%D8%B3%D9%85-%D8%B9%D9%84%D9%8A-%D8%B2%D9%88%D8%AC%D9%8A-%D8%A8%D8%B9%D8%AF%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%83%D9%84%D9%85-%D9%85%D8%B9-%D8%A3%D9%85%D9%8A-%D9%81%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D8%A3%D9%81%D8%B9%D9%84-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A1-%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A8

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات