Sign in
Download Opera News App

 

 

هل يقبل الله صيام تارك الصلاة؟

هو شهر العبادة والطاعة، والذي يعد الفرصة الأعظم للطاعة، والعبادة، فأعمال الخير فيه مضاعفة، واجرها مضاعف، فالسنة تعدل الفرض، والفرض عند الله اجره يكون بسبعين فرض، وأعمال الخير يكون اجورها مضاعفة، ولعظم الشهر المبارك، شهر رمضان، دعا النبي محمد صلى الله عليه وسلم على كل شخص بالخسران حال أنه أدرك الشهر الكريم ولم يغفر له، حيث قال: "خاب وخسر من أدرك رمضان ولم يغفر له"، وعليه على كل إنسان مسلم أكرمه الله عز وجل بالعمر والحياة وأدرك الشهر الكريم ولم يستغله في الطاعة والعبادة.

ويربط الكثيرين الصوم بالصلاة، فيزعم ويدعي البعض أن تارك الصلاة لا صوم له، أي لن يقبل الله منه صومه، وبالفعل تلقت دار الافتاء المصرية سؤالًا حول هذا الأمر، بأن تارك الصلاة هل له صوم؟ هل يقبل الله صيامه وهل ينال الأجر حتى لو كان تاركًا للصلاة؟

حُكم تارك الصلاة؟

والإجابة على السؤال المتعلق بحكم تارك الصلاة وهل يقبل الله صومه، يجاوب عليه الدكتور علي جمعة عضو مجلس النواب ورئيس اللجنة الدينية فيه، وكذلك المفتي السابق، بقوله: "لا يجوز للمسلم ترك الصلاة، وزاد وعد ووعيد الله ورسوله لمن فرط في الصلاة، واستشهد بالحديث الشريف بأن العهد الذي بيننا وبينهم أي بين الكفار هو الصلاة فمن تركها فقد كفر.

هل يقبل الله الصوم من تارك الصلاة؟

وتحدث الدكتور علي جمعة على أن كل عبادة في الإسلام لها شروطها، وأركانها الخاصة بها، ولا يوجد اي تعلق لهذه الأركان والشروط بأداء العبادات الأخرى، ولو أداها المسلم على نحو صحيح، مع تركه لغيرها من العبادات، يكون هنا الجزاء من الله عز وجل، وبرا ذمته من جهتها، لكن الشخص بالفعل يأثم لتركه العبادات الأخرى.


وعليه يجب على الإنسان المسلم أن يتعبد لله عز وجل ولا يترك عبادة عظيمة مثل الصلاة، فالصلاة هي الصلة بين العبد وربه، وقاطع الصلة بربه يخسر ويندم يوم القيامة، وهو لا يدري أن ترك الصلاة قد تكون الذنب الأعظم.

الجواب والحكم النهائي

وأفتى الدكتور علي جمعة المفتي السابق بأن الشخص لو صام وهو لا يصلي فصومه صحيح وغير فاسد، ولا يوجد شرط لصحة الصوم بإقامة الصلاة، لكنه بالفعل اثم ومذنب لتركه فرض من فرائض الإسلام وهو الصلاة، ونصح الدكتور علي جمعة تارك الصلاة بالعودة إلى ربه والتوبة من هذا الذنب، وشدد على أن الصائم المصلي له أجر عظيم عند الله.

المصدر

صدى البلد

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات