Sign in
Download Opera News App

 

 

لقب بالهيكل العظمي الحي ووصل وزنه إلي 19.5كجم في عمر 44 عام...هل سمعت من قبل عن "إسحاق دبليو"؟

الضمور العضلي هو مجموعة من الأمراض الوراثية التي تتلف وتضعف عضلاتك بمرور الوقت، هذا الضرر والضعف ناتج عن نقص بروتين يسمى ديستروفين ، وهو ضروري لوظيفة العضلات الطبيعية، يمكن أن يسبب عدم وجود هذا البروتين مشاكل في المشي والبلع وتنسيق العضلات.


يمكن أن يحدث الحثل العضلي في أي عمر ، ولكن معظم التشخيصات تحدث في مرحلة الطفولة. الأولاد الصغار أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض من الفتيات، وهذا ما حدث مع "إسحاق دوبليو".

ولد إسحاق دوبليو في الحادي والعشرين من مايو عام 1841م، طفلًا طبيعيًا قضي معظم طفولته بسلام، ولكن تتغير الأحداث بين ليالٍ وضحاها، بدأ الحال يتدهور في عامه الثاني عشر.


كان بداية أعراض مرضه هو فقدان الوزن بشكل لا رجعة فيه، توالي فقدان الوزن سنوات بعد سنوات بشكل مفظع....رغم أنه يتمتع بصحة جيدة إلي أن ذلك لم يحدث فرقًا.


حينها تم تشخيص مرضه بأنه ضمور في العضلات، حيث كان يبلغ من الطول 168 سم و بلغ وزنه 19.5 كجم وهو في عمر الرابعة والأربعين، في حين ذلك تم إطلاق عليه" الهيكل العظمي الحي".

تزوج سبراج من تمار مور عام 1868م ، وأنجب منها ثلاثة أطفال أقوياء يتمتعون بصحة جيدة، ووجد حينها السعادة في عائلته، ووصف فرحته قائلًا: "الحياة ، التي بدت في بعض الأحيان أنها لا تستحق الحفاظ عليها ، بدت الآن أكثر قيمة".


وافته المنية عام 1887م بسبب نقص الإختناق نتيجة نقص الأكسجين في الأنسجة مما أثر علي باقي أعضاء الجسم.


المصادر:

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات