Sign in
Download Opera News App

 

 

الشخصية النرجسية.. ما هي ولماذا أصبح الكثيرون مهتمين بها الآن؟ وكيف تتعامل مع النرجسي القريب منك؟

مع نهاية القرن التاسع عشر، ومطلع القرن العشرين، بدأت الإنسانية تدخل مرحلة جديدة، مرحلة الاهتمام بالبحث في الأمراض النفسية علي قدم وساق مثل الأمراض العضوية، بعدما ظلت تلك الأمراض في زاوية بعيدة مظلمة لا يهتم بها الغالبية الكاسحة من البشر.

لكن النرجسية كمصطلح، هي أقدم من ذلك الاهتمام بكثير، فأصل التسمية تعود لأسطورة اغريقية قديمة عن فتي رائع الجمال رأي انعكاس لنفسه علي صفحه المياه، فأخذ يحملق فيها، وتختلف نهاية الأسطورة بين انه اقترب من الماء حتى غرق، وبين ان جسده تحول إلي زهرة "النرجس" المعروفة.

أما أول من حدد النرجسية كاضطراب فكان كاتب المقالات والطبيب البريطاني هافلوك إليس في عام ١٨٩٨.

الشخصية النرجسية:

تصنف الشخصية النرجسية بأنها شخصية مصابة باضطراب، يحدث فيها للمصاب شعور مبالغ فيه بأهميته، ويتزامن هذا بحاجته للشعور بالتقدير والأهمية والاهتمام به من محيطه الخارجي، ويركز اهتمامه في كثير من الأحيان إلي "مظهره" وما يرتديه وأناقته وأشياء من ذلك القبيل.

والنرجسي في غالبية الأحيان يفتقد أيضا للشعور بالتعاطف مع الآخرين، بل قد يفقد أصلا القدرة علي الشعور بالإخرين، فيتحولون بالنسبة إليه وكأنهم غير موجودين، فالحياة بالنسبة له تنحصر حول ذاته. أو كما يقال اختصارا "أنا ثم أنا"، أو أنا ومن بعدي الطوفان.

ويعرف قاموس كولينز باللغة الإنجليزية النرجسية بأنها "اهتمام استثنائي بالذات أو الإعجاب بها، خاصة المظهر الجسدي للذات".

بعض الباحثين يشبهوا الشخصية النرجسية بطائر الطاووس المعروف عنه مشيته المتغطرسة، واستعراض بهاء ألوانه الجميلة، وبصورة عامة فإن النرجسي يتميز بخياله الخصب الذي يصور له كل هذا التميز والأهمية التي غالبا ما تكون غير واقعية.

بشكل عام، لا يزال تحديد سبب اصابة شخص معين باضطراب الشخصية النرجسية متأرجحا، فبعض الدراسات تعيده إلي "الجينات" وعوامل الوراثة، بينما تذهب دراسات أخرى لترجيح سبب "طريقة التربية"، وخصوصا الطريقة التي يقوم فيها الوالدين بتعزيز حب طفلهما لذاته وعدم تقويمه وعدم جعله يتعرف علي محيطه من البشر وأن لديهم مشاعر مثله.

تفرقة مهمة:

لكن يجب أن ننتبه هنا لنقطة مهمة للغاية، وهي أن من الطبيعي، بل من الفطرة البشرية، أن يحب الإنسان نفسه، لكن هذا الحب الطبيعي يمكن فصله عن النرجسية، بأن الشخص الطبيعي يحب نفسه لكنه يشعر بالآخرين ويقدر مشاعرهم، وهو إن رأي نفسه محط تقدير، فهو يستطيع كذلك أن يري مميزات الآخرين ويقدرها ويحترمها.

يري النرجسي نفسه أقوي وأعظم من حقيقته

ولنضرب مثالا بسيطا هنا، فالنرجسي علي سبيل المثال يتأفف وينزعج من الوقوف في طابور البنك مثلا ويري أن من يقفوا أمامه هو أفضل منهم، بينما من يحب ذاته بشكل طبيعي، يجد في الطابور احتراما لنفسه وللآخرين، فهو يري إن من حق من سبقه في الحضور التقدم عليه، لكن من أتي بعده عليه أن لا يفكر في تخطيه.

علامات مميزة:

هناك علامات مميزة للشخصية النرجسية. وتزيد حالة الاضطراب كلما توافرت في الشخصية عدد أكبر من العلامات، وهي:

١-الشعور المبالغ به بأهمية الذات.

٢-يشعرون دوما أنهم في حاجة لأن يكونوا محط إعجاب الجميع.

٣-حتى وإن لم يحقق إنجاز يستحق، فالنرجسي ينتظر منك اعترافا بتفوقه.

٤-لديه أوهام عن نجاحات غير حقيقة، قوة غير موجودة، تألق غير واقعي.

٥-يبحثون في علاقاتهم دوما عن أشخاص متميزين.

٦-في العمل أو الاجتماعات، يحاولون احتكار الحديث.

٧-استغلال الآخرين.

٨-يحسدون الآخرين، ويعتقدون أن الآخرين يحسدونهم كذلك.

٩-الإصرار على الحصول على أفضل الأشياء دومًا — على سبيل المثال، أفضل سيارة أو مكتب.

١٠-دوما ما تدل تصرفاته علي التكبر والعجرفة.

صور السيلفي:

منذ أعوام، غزت وسائل التواصل الاجتماعي ظاهرة "الصور السيلفي"، وهي الصور التي يلتقطها الشخص لنفسه بكاميرا الهاتف الأمامية.

هذه الصور بالتحديد وجد المتخصصين فيها خير معبر عن الشخصية النرجسية.

نصائح التعامل:

ورغم تصنيف الأطباء لأصحاب الشخصية النرجسية كأحد أصعب أنماط الشخصية البشرية في التعامل معها، فإنهم لم يتوانوا عن تقديم نصائح لفعل ذلك، خصوصا لهؤلاء الذين قادتهم ظروف الحياة أو العمل للتعامل مع الشخصية النرجسية.

١-وفقا لصحيفة "دي فليت" الألمانية، فمواجهة النرجسي بأنه يعاني من اضطراب الشخصية، ليس بالحل الناجح، بل قد يقوده ذلك للعناد بصورة أكبر، ببساطة لأن النرجسيين لا يتقبلون النقد.

٢-قد لا تحتاج الشخصيات النرجسية بدرجات بسيطة إلي العلاج، ويمكن التعايش معها، لكن المشكلة تكبر في حالة الاشخاص الذين وصلت نرجسيتهم إلي حد حد التطرف.

٣-بعض الدراسات تقول أن مستويات النرجسية تقل مع التقدم في العمر، لذا قد يعتقد البعض أن الحل هو الصبر مع النرجسيين حتى تهزمهم الأيام.

٤-اذا كان النرجسي في حياتك جارك أو زميلك في العمل، فحاول أن تتجنبه قدر الأمكان، وابتعد عن إثارة المواضيع أو المشكلات معه.

٥-قد تفيد جلسات تعديل السلوك، لكن المشكلة اقناع النرجسي بأهمية حضورها، قد يجد الطبيب النفسي شخصا لا يستحق أن يذهب إليه أصلا.

---مصادر:

*مجموعة مستشفيات مايو كلينك:

https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/narcissistic-personality-disorder/symptoms-causes/syc-20366662

*هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي عربي":

https://www.bbc.com/arabic/world-49496853

*دتش ويلا عربي:

https://p.dw.com/p/1I4Sg

*الموقع الرسمي للجيش اللبناني: https://www.lebarmy.gov.lb/ar/content/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B1%D8%AC%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%88%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB

*صحيفة عكاظ السعودية:

https://www.okaz.com.sa/ampArticle/2038033 

*الموسوعة البريطانية:

https://www.britannica.com/science/narcissism

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات