Sign in
Download Opera News App

 

 

أسباب وعوامل وخطر الاكتئاب

الاكتئاب هو اضطراب مزاجي يسبب شعورًا دائمًا بالحزن وفقدان الاهتمام. ويسمى أيضًا اضطراب اكتئابي رئيسي أو اكتئاب سريري، وهو يؤثر على شعورك وتفكيرك وسلوكك ويمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل العاطفية والجسدية. قد تواجهك صعوبة في القيام بالأنشطة اليومية العادية، وأحيانًا قد تشعر كما لو أن الحياة لا تستحق العيش.

اولا لا تعزل نفسك


العزلة وتجنب الحياة الاجتماعية هي الميزة الشائعة للاكتئاب لذلك عندما تُصاب بالاكتئاب، قد تسمع أصواتاً تدعوك لأن تظلّ وحيداً، لان عندما يعاني الشخص من الاكتئاب السريري فهو يميل تلقائيا إلى البقاء بعيدا عن الاخرين والعزلة وأن يلتزم الهدوء وألا يزعج غيره بمشكلاته


كما أن العزلة الاجتماعية تؤدي إلى تفاقم الاكتئاب والعزلة هي بالضبط نقيض ما يحتاجه الشخص المكتئب في حياته. الحياة الاجتماعية قد تحسن الوضع بشكل كبير وتوقف الاكتئاب.

ما هي الحلول لمشكلة العزلة

حاول أن تحيط نفسك بالأصدقاء وأفراد العائلة. سجل قائمة الأصدقاء والمعارف الذي كنت قد فقدت التواصل معهم- وجدد العلاقة معهم.. ".

حتى لو شعرت بالخجل، الجأ إلى صديقٍ تثق به أو عبّر عمّا تمرّ به من أزمة نفسية، ففي التعبير عمّا يخالجك ستخفف من محنتك تفتح الباب أمام إنهاء اكتئابك كلياً. إذ يؤكد المعهد الوطني للصحة العقلية أن التكلم عن مشكلاتك وهمومك ليس أمراً أنانياً أو شفقة على النفس كما يعتقد البعض، بل أمر ضروري عليك القيام به وهو ما سيقدّره أصدقاؤك وعائلتك.

ثانياً قُم بالأمور التي تستمتع بها

حتى لو لم تُرِد ذلك، عليك أن تقوم بتلك الأمور . لا تستسلم لحالتك النفسية التي تمنعك من المشاركة بالنشاطات التي تحبّها، فذلك سيشجع على زيادة اكتئابك أكثر. تنشّط وأعِد "الحياة" إلى أوقاتك عبر تفعيل هواياتك والمشاركة مجدداً بالأمور والنشاطات التي كنت تشارك فيها. صحيحٌ أن الكلام أسهل من الفِعل، ولكن يؤكد موقع Mayo Clinic أن الوقت الذي تتكاسل فيه وتظلّ جالساً على الأريكة هو الوقت المناسب لإجبار نفسك على الذهاب للمشي أو للطبخ أو للاتصال بصديق والتعبير له عما بداخلك .


ثالثا التفكير السلبي

عندما يكون الشخص مكتئبا، فانه ينسب لنفسه ومحيطه أفكارا وتصورات سلبية. الأفكار السلبية هي نتاج للاكتئاب وكلما واصلتم التفكير بها فان الوضع يزداد سوءا. الاكتئاب يؤدي الى هذه الأفكار السلبية وهي بدورها تؤدي إلى الاكتئاب- وتلك دائرة سحرية.


ما هو الحل ؟!

بإستخدام استراتيجية "الحارس الذي يقف بالباب" حددوا كل فكرة سلبية التي تدخل الى رأسكم واقضوا عليها. لا تدعوا أي تفكير سلبي يدخل دماغكم. يمكنكم بشكل تام التحكم في أفكاركم عن طريق التدرب والمثابرة. التدرب المستمر سرعان ما يصبح عادة والعادة تصبح طبع.


رابعا توجّه عند المعالِج النفسي


الحديث هو وسيلة فعّالة جدّاً لمحاربة الاكتئاب. وإذا قال لك أحدهم إن شعورك بالسوء ليس بالأمر المهم وإنك ستتجاوز الأمر، لا تصدّقه! إذ لا عيب في أن تعترف أن لديك مشكلة لا يمكنك أن تحلّها، وتوجّه فوراً عند المعالِج النفسي. طلب المساعدة هو أمرٌ شجاع، والتحدث إلى المعالِج النفسي هو خطوة صحية جدّاً. ففي تعرّفك إلى مصدر معاناتك النفسية يزول تأثيرها في حياتك ويقضي على الصوت الداخلي المنتقِد لديك.


المصادر

https://www.annahar.com/arabic/article/172524-7-%D8%AE%D8%B7%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D9%84%D9%82%D8%B6%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%83%D8%AA%D8%A6%D8%A7%D8%A8


https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/depression/symptoms-causes/syc-20356007


https://www.webteb.com/articles/%D9%87%D9%84-%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%83%D8%AA%D8%A6%D8%A7%D8%A8_15078

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات